النظام يجدد القصف على إدلب ويوقع جرحى بينهم أطفال

النظام يجدد القصف على إدلب ويوقع جرحى بينهم أطفال

جرح خمسة مدنيين، اليوم الاثنين، بينهم طفلان، جراء تجدد القصف من قوات النظام السوري على منازل في ريف إدلب الخاضع لوقف إطلاق النار، شمال غربي سورية.
وقال الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء)، في بيان له، إن قوات النظام قصفت بالمدفعية منازل المدنيين في قرية أورم الجوز بناحية أريحا في ريف إدلب الجنوبي، ما أسفر عن إصابة 5 مدنيين بجروح، مضيفا أن من بين الجرحى طفلان وامرأة.
وأضاف أن القصف من قوات النظام طاول بلدتي بليون والرامي وقرية كفرحايا وأطراف جبل بزة في ريف إدلب، مشيرا إلى أن فرق الدفاع أسعفت المصابين وتفقدت الأماكن التي تعرضت للقصف.
وقال الناشط مصطفى المحمد، في حديث مع “العربي الجديد”، إن قوات النظام كثفت، صباح اليوم، قصفها على قرى الفطيرة وسفوهن وفليفل في جبل الزاوية، حيث أطلقت أكثر من 200 قذيفة تسببت بأضرار مادية في ممتلكات المدنيين.
وكان “الائتلاف الوطني السوري” قد طالب المجتمع الدولي، أمس، بتطبيق مبدأ المسؤولية عن حماية السكان من الإبادة الجماعية وجرائم الحرب والتطهير العرقي والجرائم المرتكبة ضد الإنسانية بما في ذلك تطبيق الفصل السابع من الميثاق، حسب قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 60/1 بتاريخ 16 سبتمبر/ أيلول 2005.
وجاء ذلك بعد ارتكاب النظام السوري خلال اليومين الماضيين عدة خروقات جراء القصف المدفعي والصاروخي على ريف إدلب وريف حلب، والذي أدى أيضا إلى حركة نزوح ومقتل أحد عاملي الدفاع المدني. وقال “الائتلاف” في بيان له، إن ما يقوم به النظام جريمة ضد الإنسانية تضاف إلى جرائم الإبادة التي ارتكبها بحق المدنيين.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *