“النمر”.. مدرعة تركية من الجيل الجديد

“النمر”.. مدرعة تركية من الجيل الجديد

– من تصميم وتطوير شركة “FNSS” للصناعات الدفاعية
– مضادة للألغام، ومطورة لتلبية احتياجات القوات المسلحة.
– ستعرض لأول مرة في النسخة الـ 15 من معرض الصناعات الدفاعية بإسطنبول.
– تتميز بقدرات هجومية ودفاعية توفرها لنفسها وللأفراد الذين بداخلها

تستعد القوات المسلحة التركية، لاستلام مدرعة “بارس” (النمر) سداسية الدفع من الجيل الجديد، والمصنّعة خصيصاً للعمليات الخاصة.

وأفاد مراسل الأناضول، أن الجيش التركي سيضم المدرعة، إلى صفوفه قريباً دون وجود موعد محدد بخصوص ذلك.

المدرعة التي تحمل اسم ” Pars IV 6×6″ من تصميم وتطوير شركة “FNSS” للصناعات الدفاعية، مضادة للألغام، ومطورة لتلبية احتياجات القوات المسلحة، في إطار مشروع بين الجهة المصنعة ومؤسسة الصناعات الدفاعية التركية التابعة لرئاسة الجمهورية.

ومن المقرر أن يتم عرض المركبة المدرعة لأول مرة في النسخة الـ 15 من معرض الصناعات الدفاعية المرتقب انطلاقه بمشاركة محلية وأجنبية واسعة، في مدينة إسطنبول خلال الفترة بين 17-20 أغسطس/ آب الجاري.

وتنتمي مدرعة “بارس” لعائلة الجيل الجديد من المدرعات القتالية التي أنتجتها شركة “FNSS” بنموذجين سداسي وثماني الدفع، منذ بدايات الألفية الثانية، وهي تعتمد على أحدث التقنيات.

وتتميّز المدرعة ” Pars IV 6×6″ بقدراتها الهجومية والنارية خلال العمليات الخاصة، وبمقاومة فعالة ضد المتفجرات يدوية الصنع، إلى جانب توفيرها الحماية الفائقة للعناصر التي بداخلها ضد الألغام والمتفجرات البالستية.

وتم تزويد المدرعة “بارس” بأحدث التكنولوجيات اللازمة والتي تميّزها عن نظيراتها العالمية الموجودة حالياً في الأسواق.

كما زودت المدرعة المصنعة بإمكانات وقدرات محلية، بأنظمة يدوية لتعزيز حمايتها ضد المتفجرات.

وخضعت المدرعة “بارس” للعديد من الاختبارات المختلفة، في منشآت القوات المسلحة وساحاتها المخصصة للمناورات، وفي مراكز شركة “FNSS”، إضافة إلى منشآت الاختبار الدولية المعتمدة.

ومن أبرز الاختبارات التي خضعت لها المدرعة، هي مقاومتها للألغام فائقة التهديد، والمتفجرات اليدوية، والتهديدات البالستية.

المدرعة التي تمتلك حساسية ضد الأجسام التي تفوق سرعتها سرعة الصوت، زودت أيضاً بنظام إنذار صوتي مدمج مع أبراج السلاح التي عليها.

من الميزات الأخرى للمدرعة التركية، امتلاكها منظومة تشويش، وأجهزة لنشر الضباب على نطاق 360 درجة، وأنظمة مضادة للتهديدات الكيميائية، والبيولوجية، والإشعاعية والنووية، وجميعها مركبة على سطح المركبة.

وخلال تصميم هذا النموذج من المدرعة “بارس”، تم الحرص على مراعاة الظروف التكتيكية المتعلقة بالعمليات الخاصة.

وفي هذا الإطار، زودت المركبة ببرجين اثنين يتضمنان منظومتين مسلحتين مستقلتين عن بعضهما البعض، يتم التحكم بهما عن بعد.

وتضم المنظومتان المسلحتان 3 أنواع مختلفة من الأسلحة (7,62مم، ورشاش 12,7مم، وقاذفة قنابل 40 مم) التي يمكن تغييرها يدوياً عند الحاجة.

وبالتزامن مع قدراتها الهجومية، توفر المركبة المدرعة الحماية لنفسها وللأفراد الذين بداخلها، ضد كافة التهديدات المحتملة من محيطها أو من الأماكن العالية، عبر منظومة مراقبة مزودة بقوة نارية مضاعفة.

وتوفر “بارس” إمكانية الاتصال الآمن لاسلكياً بين العناصر التي بداخلها وبين مركز قيادة العمليات.

وتعمل جميع الأنظمة التي على المركبة المدرعة بشكل منسجم مع بعضها البعض، بفضل التقنيات الحديثة المستخدمة في تطويرها.

وإلى جانب خصائصها الهجومية والدفاعية، تتميز المدرعة “بارس” بقوة محركها التي تؤهلها للعمل في كافة الظروف البيئية، فضلاً عن قدراتها على المناورة ضمن نطاق ضيق، تحسباً لاحتمالات مشاركتها في عمليات ضمن الأحياء السكنية وأزقتها الضيقة.

الاناضول

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *