النني أمام خيارين: المال أو “كرة القدم”

النني أمام خيارين: المال أو “كرة القدم”

اتضحت ملامح الخيارات المتبقية للنجم المصري محمد النني، الذي أصبح خارج خطط مدرب أرسنال يوناي إيميري، ولكن سيتوجب على لاعب المنتخب المصري تحديد أولويته بين المال أو كرة القدم.

ووفقا لموقع “ون فوتبول”، قدم غلطة سراي التركي عرضا للاعب المصري، براتب 30 ألف دولار إسبوعيا، وهو  تقريبا نصف قيمة راتبه الحالي في أرسنال.

وقال الموقع إن منافس غلطة سراي، نادي فنربخشه التركي، مهتم هو الآخر بالتعاقد مع النني، وهما الناديان الوحيدان الذان أبديا اهتماما بالنني.

وكان مدرب أرسنال إيمري قد أشار في تصريحات سابقة: “أعتقد أن رحيله سيكون أمرا إيجابيا بالنسبة له ولشكودران موستافي بأن ينضما لفريق جديد يستطيعان فيه أن يلعبا بشكل أكبر ويكملان مسيرتهما”.

وقالت مصادر إنجليزية إن النني يرفض الانتقال بسبب الراتب المنخفض، ويخوض مدير أعماله حاليا مفاوضات مع النادي في محاولة لرفع الراتب.

وفي حال فشل المفاوضات مع إدارة غلطة سراي، سيتبقى أمام النني حلان خلال الأيام المتبقية، إما الانتقال بنصف الراتب إلى تركيا، أو البقاء احتياطيا، من دون المشاركة على الأرجح، في أرسنال، وانتظار عروض أفضل في يناير.

يذكر أن سوق الانتقالات في تركيا يغلق يوم الثاني من سبتمبر.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *