النواصرة: حقّنا باختصار “اعتذارٌ واعتراف”

النواصرة: حقّنا باختصار “اعتذارٌ واعتراف”

النواصرة: اليوم كل أصحاب المهن الأخرى يتمنوا لو أنهم معلمون
النواصرة: الاعتذار لا يكلّف خزينة الوطن شيئًا

النواصرة: نقابة المعلمين تتفوق على الإدارة الحكومية بإدارة الأزمات

نفذ مجموعة من المعلمين اليوم الأربعاء، بالإضافة لعدد من أعضاء نقابة المحاميين المؤازرين لمطالب المعلمين وإضرابهم في بلدية سحاب، وقفة تضامنية تؤكد على مطالب المعلمين الشرعية، المتمثلة باعتذار الحكومة من المعلمين حول اعتصام 5 أيلول، وعلاوة المهنة 50%.

وردّد أعداد كبيرة من المعلمين في سحاب، هتافات تؤكد تضامنهم والتفافهم خلف نقابتهم، وبما يصدر عنها من قرار، لتحصيل اعتذار الحكومة، وعلاوة المهنة المقدرة بـ50%.

وأكد نائب نقيب المعلمين ناصر النواصرة في كلمة له، خلال الوقفة اليوم أن التزام المعلمين بالإضراب جاء بصورة “غير مسبوقة” بقرار نقابي، وأنه بعزيمة وإصرار المعلمين قد حصلت النقابة على نتيجة مبهرة بالتفوق على الإدارة الحكومية بإدارة الأزمات.

وشدد النواصرة على أنّ مطلب النقابة مهنيٌ وواضح، وأنّ حق المعلمين باختصار هو؛ اعتذارٌ واعتراف بعلاوة 50% فقط، معتبرًا أن مطالب المعلمين مصادر قوتهم والتي تجعلهم يتحملون كامل المسؤولية، وتقدير المصلحة الوطنية العليا.

وأشار في كلمته إلى أنّ مطالب النقابة تؤكد على أن نقابة المعلمين مهنية، وليس لها علاقة بأي جهة أو جماعة أو جمعية أو حزب، أو نادٍ أو دائرة أو غيرها.

“أنتم اليوم أقرب ما تكونوا إلى قطف الثمرة”؛ قالها النواصرة للمعلمين، للتنويه بأن الأسبوع الخامس من الإضراب سيكون “أسبوع الشعب الأردني” في حال رغبت الحكومة بعدم الاستجابة للنقابة.

ووجه تحية للمعلمين والمعلمات ولأولياء الأمور والطلبة، مؤكدًا أن المعلمين في إضرابهم خلال أسابيع قليلة قد بنوا صرحًا من الشموخ والعز والكرامة، وعجزت عن بنائه نقابات عريقة، بحسب النواصرة. مؤكدًا للمعلمين أن المهمة الأصعب اليوم هي المحافظة على العزيمة والإصرار للمحافظة على صرحِ الكرامة الذي بنوه.

وتصر نقابة المعلمين على الاستمرار في إضرابها لليوم التاسع عشر على التوالي حتى الحصول على حقها “المشروع” بعلاوة الخمسين بالمائة والاعتذار لكرامة المعلمين التي تم انتهاكها خلال اعتصامهم مطلع الشهر الماضي بالقرب من مقر الحكومة الأردنية.

في الوقت الذي سعت الحكومة جاهدة إلى إقناع الرأي العام بعدم قانونية استمرار إضراب النقابة وإقناع الأهالي بإرسال أبنائهم إلى المدارس، إلا أن الاستجابة لا زالت ضعيفة جداً وخجولة من الأهالي فيما يستمر المعلمون في إضرابهم عن إعطاء الحصص الصفية وليس لديهم أدنى مشكلة باستقبال الطلبة في المدارس كما أكد الناطق باسم نقابة المعلمين الأردنيين نور الدين نديم لـ “البوصلة”.

من جهة أخرى تداعى مواطنون وأولياء أمور طلبة، في عدة محافظات إلى المدارس صباح يوم الأربعاء، وذلك كمبادرات مجتمعية لدعم المعلمين وتأكيدا على الوقوف خلف مطالبهم العادلة بالاعتذار وحفظ كرامتهم وعلاوتهم التي تحفظ لهم عيشًا كريمًا.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: