الهواري يتحدث عن “الموجة الجديدة” لكورونا ويدعو لـ”الالتزام”

الهواري يتحدث عن “الموجة الجديدة” لكورونا ويدعو لـ”الالتزام”

دعا وزير الصحة، فراس الهواري، إلى زيادة الالتزام بالإجراءات الوقائية والصحية وضرورة المحافظة على ارتداء الكمامات والتباعد الجسدي، فيما شدد كذلك على ضرورة الإقبال بشكل أكبر لأخذ لقاحات فيروس كورونا.

وقال وزير الصحة، خلال تفقده مستشفى عمان الميداني، إن 85 % ممن دخلوا للعلاج من كورونا في المستشفيات هم من غير الحاصلين على المطاعيم، أو من الحاصلين على الجرعة الواحدة، الأمر الذي يؤكد ضرورة زيادة الاقبال على أخذ جرعتي التطعيم.

وأوضح بأن اللقاحات مهمة جدا لمواجهة المتحورات الجديدة من فيروس كورونا، مهيبا بالمواطنين بعدم التعاون بأخذ اللقاح، للقدرة على الحد من “الموجة الجديدة”، حيث بدأت وزارة الصحة تسجل زيادة بالإصابات، مما يؤشر على الدخول في الموجة.

وبين بأن الحكومة تريد الوصول إلى الهدف الاستراتيجي وهو العودة إلى التعليم الوجاهي، مطلع العام الدراسي الجديد، إذ لا يمكن الوصول إلى هذا الهدف، دون تعاون المواطنين بالحصول المواطنين.

وأشار إلى أن وزارة الصحة لاحظت تراخي واضح من قبل المواطنين فيما يتعلق بإجراءات الوقاية من فيروس كورونا، مما دفع إلى ارتفاع نسبة الفحوصات الإيجابية، مضيفا “لا نريد أن ننشر الرعب والخوف، ولكن علينا التعاون جميعا للالتزام”.

وطمأن الهواري بشأن جاهزية المستشفيات في استقبال المرضى، حيث إن نسب الإشغال لا زالت مريحة، وشهدت هذه المستشفيات نقلة نوعية في الخدمة المقدمة.

وأكد بأن مخزون وزارة الصحة من مطاعيم كورونا متوفرة، ولن تعاني الوزارة من أي نقص في هذه المطاعيم، لكننا نعاني في الإقبال على المطاعيم.

وحول شكل الموجة الجديدة ومدتها، أوضح وزير الصحة بأن كل ذلك يتوقف على مدى الإقبال على أخذ المطاعيم والالتزام بالإجراءات الوقائية.

وفيما يتعلق بالعودة إلى الإغلاقات من جديد وإعادة الحظر، لفت الحواري بأن ذلك لا يعتمد على زيادة نسبة الفحوصات الإيجابية، لكنه يعتمد على مدى قدرة استيعاب المستشفيات للمرضى وقدرة الأنظمة الصحية على التعامل مع المصابين، سواء من توفير أسرة العناية الحثيثية وأجهزة التنفس الإصطناعي.

وأضاف قائلا: لا نتوقع أن يحدث شيء في القريب العاجل (في إشارة إلى زيادة الدخول في المستشفيات) لكن علينا الالتزام الالتزام الالتزام”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *