“الوطنية للأسرى” تقيم لقاء معايدة لأهالي الأسرى والمفقودين الأردنيين في سجون الاحتلال

“الوطنية للأسرى” تقيم لقاء معايدة لأهالي الأسرى والمفقودين الأردنيين في سجون الاحتلال

نظمت اللجنة الوطنية للأسرى والمفقودين الأردنيين في المعتقلات الصهيونية مساء أمس الجمعة ، لقاء معايدة لأهالي الأسرى والمفقودين بمناسبة عيد الأضحى المبارك في حديقة المهندس في محافظة الزرقاء .

وقال المهندس سامي قاسم رئيس نقابة المهندسين – فرع الزرقاء ، في كلمة له “إن قضية الأسرى قضية وطنية تهم جميع المواطنين الأردنيين وطالب بتكثيف الجهود لتحرير جميع الأسرى والكشف عن مصير المفقودين”.

ورحب مقرر اللجنة الوطنية فادي فرح بالضيوف من الأهالي والأسرى المحررين والناشطين وشكر نقابة المهندسين الأردنيين على جهودها في قضية الأسرى و طالب الحكومة بضرورة الاهتمام بملف الأسرى والمفقودين وتلبية مطالبهم، وقال مبشراً الأهالي :” في الأضحى الذي امتحن الله به سيدنا إبراهيم بابنه، ومن ثم فداه بذبح عظيم، سيفدي أبناءكم وإخوتنا الأسرى فداءً عجيبًا عظيمًا يليق بجلاله وعظمته”.

إلى ذلك طالب الأسير المحرر عبد الله أبو جابر “الحكومة لسرعة وضرورة العمل للإفراج عن كافة الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال”، وقال: الحكومة مقصرة في التعامل مع قضية الأسرى الأردنيين وعددهم 18 أسيراً”، مشدداً على أن ” الأسرى لن يتم الإفراج عنهم من سجون العدو طالما أن الحكومة لن تعمل على الإفراج عنهم”.

وتحدث الأسير المحرر ثائر شعفوط عن لقاء جمعه مع القنصل الأردني في “تل أبيب” الذي طالبه بعدة مطالب إنسانية للأسرى مثل زيارات الأهالي وإدخال ملابس وكانتين للأسرى الأردنيين بالإضافة إلى تأمين علاج لهم ولكن لم تنفذ هذه المطالب حسب قول شعفوط.

ونقل الأسير المحرر خليفة العنوز (الذي لا يزال يتلقى العلاج بسبب آثار التعذيب أثناء التحقيق في سجون الاحتلال) معاناة الأسرى في سجون الاحتلال وطالب الحكومة بالعمل الجاد لفك أسرهم

وتخلل الحفل الذي أداره الاعلامي حبيب أبو محفوظ فقرات منوعة ومسابقات وتوزيع هدايا و وصلة فنية قدمها المنشد جهاد ياسين، بالإضافة لعشاء على شرف أهالي الأسرى والمفقودين.

وفي نهاية اللقاء كرم المهندس سامي قاسم رئيس نقابة المهندسين / فرع الزرقاء و الدكتور عطية فريج عضو الوطنية للأسرى الأسرى المحررين خليفة العنوز وعبدالله ابو جابر و ثائر شعفوط .

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *