الوطني لحقوق الإنسان يدعو لمحاسبة من يثبت تقصيره بحادثة مستشفى السلط

دعا المركز الوطني لحقوق الإنسان الجهات المعنية لمحاسبة كل من يثبت تقصيره في حادثة مستشفى السلط الحكومي، والتي تسببت بوقوع عدد من الوفيات نتيجة انقطاع الأوكسجين من غرف العناية الحثيثة صباح اليوم السبت.

وأكد المركز في بيان أصدره اليوم السبت، ضرورة قيام الجهات المعنية إلى الإسراع في إجراءات التحقيق الموسع والكشف عن نتائجه لمعرفة الحقائق والمعلومات الخاصة بهذه الحادثة، ومحاسبة كل من يثبت تقصيره وإهماله في اتخاذ الإجراءات اللازمة للحفاظ على حياة الأفراد، وتمتعهم بأعلى مستوى صحي يمكن بلوغه وفقاً للمعايير الدولية لحقوق الإنسان.

وفي الوقت ذاته فإن المركز يعيد التأكيد على ضرورة مراجعة السياسات المتبعة في القطاع الصحي ومعالجة الاختلالات الجذرية والنقص في الكوادر الطبية والتمريضية والمعدات والأدوية اللازمة، وضرورة تأهيل الكوادر القادرة على التعامل مع تطورات الوضع الوبائي بفاعلية وكفاءة، فهذه الاختلالات أمست تؤثر بصورة ملموسة على حياة الأفراد وصحتهم، وتعد حادثة مستشفى السلط مثالا حيا عليها.

وعبر المركز عن أحر التعازي لذوي المواطنين الذين قضوا، وللأسرة الأردنية الكبيرة بصادق العزاء لهذا المصاب الجلل.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *