الوطني لحقوق الانسان: 33% نسبة الاكتظاظ في السجون خلال 2020

الوطني لحقوق الانسان: 33% نسبة الاكتظاظ في السجون خلال 2020

تناول التقرير السنوي الصادر عن المركز الوطني لحقوق الانسان أبرز الانتهاكات التي يتعرض لها نزلاء مراكز الإصلاح والتأهيل (السجون) والموقوفين لدى مراكز التوقيف المؤقت.

وبحسب التقرير الذي حصلت “البوصلة” على نسخة منه فقد نفذ المركز الوطني لحقوق الانسان خلال 2020 عشرة زيارات إلى مراكز التوقيف المؤقت وقد اتضح من خلال تلك الزيارات، استمرار الانتهاك بمنع الموقوفين من حقهم بالاستعانة بمحام في مرحلة التحقيق الأولي (التحري والاستدلال) ومن زياراتهم من قبل ذويهم وعدم السماح للمحتجزين أحيانا بالاتصال بالعالم الخارجي.

وأشار التقرير إلى أن الانتهاك تمثل في “عدم تسهيل الاتصال الهاتفي بأسرهم لإعلامهم عن مكان وجودهم فضلا عن الاستمرار بالاعتماد على الأسبقيات الجرمية للموقوف للعمل على توقيفه لمدة طويلة استنادا لقانون منع الجرائم خاصة عن احتجازه خلال مرحلة التوقيف الأولي لدى بعض الجهات الأمنية لا سيما إداراتي البحث الجنائي وإدارة مكافحة المخدرات والتزييف.”

وفيما يتعلق بمراكز الاصلاح والتأهيل، أوضح التقرير بأنه وخلال الزيارات التي نفذها وعددها 50، فإنه تابع تطبيق بروتوكول الحماية الذي اعتمد عليع لمواجهة فيروس كورونا، الأمر الذي ساهم في الحد من انتشار هذا الفيروس بين النزلاء، وصولا إلى تخصيص أحد المراكز للمصابين بالفيروس بشكل كامل بالإضافة إلى جناح عزل طبي مخصص لهذه الغاية.

وعلى صعيد آخر، لفت التقرير إلى أن عدد النزلاء الفعلي لعام 202 بلغ ما مجموعة 17.708 نزيلا، في حين إن الطاقة الاستيعابية لهذه المراكز 13.352 نزيلا، وبلك يكون الاكتظاظ تجاوز نسبة 33% مما يؤثر سلبا على أوضاع النزلاء وحقوقهم في كافة المجالات.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: