اليمن.. هدوء عقب معارك عنيفة بين الحكومة و”الانتقالي”

شهدت جبهات القتال بمحافظة أبين، جنوبي اليمن، الأحد، هدوءا عقب معارك عنيفة منتصف ليل السبت الأحد، بين قوات الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم إماراتيا.

وقال عضو لجنة الوساطة، الشيخ محمد عبدالله المرقشي إن “القوات الحكومية ومسلحي الانتقالي، تبادلا القصف المدفعي على طول خطوط التماس بينهما في منطقتي الطرية والشيخ سالم”، حسب وكالة أنباء الأناضول التركية.

وأشار إلى أن دوي القذائف والقصف المتبادل، كان يسمع في أرجاء عاصمة المحافظة “زنجبار”، دون توضيح ما خلفه القصف المتبادل.

ولفت المرقشي، إلى إن حركة المرور بين مدينتي زنجبار وشقره، عاودت نشاطها، بعد توقف لساعات جراء الاشتباكات.

في ذات السياق، قال مسؤول عسكري حكومي، إن “مليشيا الانتقالي الجنوبي قصفت مواقع قوات الجيش في منطقة الطرية، شمال شرق زنجبار”، وفق ذات الوكالة.

وتابع المسؤول مفضلا عدم ذكر اسمه: “اضطرت قوات الجيش إلى الرد على مصادر النيران، وتمكنت من إسكاتها”.

واتهم التشكيلات التابعة للانتقالي بخرق الهدنة، واستهداف مواقع الجيش في أكثر من محور، مضيفا: “قواتنا ملتزمة بتوجيهات الرئيس عبدربه منصور هادي، القاضية بوقف إطلاق النار”.

وأشار المصدر أنه في الأيام القليلة الماضية، تعرضت قوات الجيش للقصف بقذائف الهاون، في جبهات الشيخ سالم (شرق) والطرية (شمال شرق) زنجبار، المركز الإداري لمحافظة أبين، التي تسيطر عليها قوات الانتقالي منذ آب/ أغسطس 2019.

(وكالات)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *