انتقادات لمشاركة “إسرائيليين” في رالي الباها بالأردن

انتقد مغردون مشاركة “إسرائيليين” في “رالي الباها” الذي أقيم في الأردن، مؤكدين رفضهم للتطبيع مع الاحتلال على كافة المستويات.

وقال تجمع اتحرّك لمجابهة التطبيع إنه فوجئ بمشاركة ممثلين صهاينة في “رالي الباها” الدولي والذي أقيم منذ يومين في وادي رم جنوبي الأردن؛ وفي ظل تعتيم إعلامي ورسمي لم يجرؤ على الإعلان إلاّ باليوم الثاني والأخير من انطلاقة الرالي.

وأضاف التجمع أن وجود ممثلين صهاينة وقبول وجودهم ومشاركتهم من قبل الجهات المنظمة، لا يعبّر ولا بأي شكل من الأشكال ولا يعكس المزاج العام الأردني الرافض لكل أشكال التطبيع مع العدو، إنما يعبِّر عن ثلة قليلة خارجة عن كل ما هو مألوف ليس همها سوى تسويق الكيان الصهيوني ومحاولات أنسنته بكل ما أوتيت من جهد، وما هي سوى محاولات بائسة لن تضيف للقائمين عليها سوى المزيد من العار والخزي.

واستهجن عدم الإعلان عن انسحابات من المشاركين الأردنيين أو العرب، أو اعتراضهم على وجودهم، فليس مقبولاً تحت أي ظرف الاستمرار في أي بطولة يوجد فيها مشاركين صهاينة، فإذا كانت الرياضة مرتبطة بروح الأخلاق، فإن الأخلاق توضع في القُمامة بمجرد التعامل مع ممثلين عن الاحتلال، فلا أخلاق مع التطبيع.

وزاد من انتقاد إقامة الرالي، يومه الأخير أمس الجمعة، حيث سمح للمشاركين بالتسابق يوم الجمعة فيما مُنعت صلاة الجمعة وأُغلقت المحال ما زاد من حدة الردود الغاضبة.

اقرأ أيضا: اقامة “رالي الباها” خلال الحظر الشامل يثير زوبعة انتقادات

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *