انتقادات لمشاركة قطر في تدريب عسكري تطبيعي مع الاحتلال

انتقد تجمع “شباب قطر ضد التطبيع” المشاركة القطرية في تدريب عسكري، أقيم مؤخراً بمشاركة دولة الاحتلال الإسرائيلي.

وقال التجمع، في بيان صحفي، إن مشاركة القوات القطرية في الطلعة الجوية بجانب قوات العدو الصهيوني، “نوعاً من أنواع التطبيع العسكري الذي لا يخفى على أحد”.

وجاء في البيان: “كيف يمكن لدولتين يوجد بينهما تاريخ مستمر من العداء أن تشتركا في تدريبات تجهيز عسكري دفاعي؟ إن هذه التدريبات توضح بصراحة أن مؤسسات الدولة لا ترى في هذا خطرا على وجودها، أو حتى على أمن واستقرار المنطقة كافة”.

وتابع: “نتعجب من التصاعد الواضح في عمليات التطبيع ما بين المؤسسات القطرية ومؤسسات الكيان المحتل، إذ يمثل هذا الحدث أول تطبيع على شكل تنسيق عسكري ولا نعلم إلى أي حد سينتهي.. “.

واعتبر التجمع أن هذه التدريبات العسكرية ليست إلّا “ذريعة لفتح مجال أكبر لتطبيع وجود الاحتلال بيننا”.

وبالتالي تعميق المخاطر وتأزيم الحالة الأمنيّة للمنطقة من خلال السماح للاحتلال بأن يشارك في صنع شكل المنطقة، والطريقة التي يجب أن يكون عليها أمنها”.

وكانت القيادة المركزية الأمريكية أعلنت في 7 آذار/مارس الحالي، عن إجراء قاذفتي قنابل بعيدتي المدى دورية في أجواء المنطقة، شاركت فيها عدة أطراف بما فيها الاحتلال الإسرائيلي، والسعودية، وقطر.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *