عبد الله المجالي
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email
Share on telegram
Telegram

رابط مختصر للمادة:

انخفاض عدد المواليد.. يا فرحة ما تمت

عبد الله المجالي
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on telegram

رابط مختصر للمادة:

تطالعنا الإحصاءات بأن عدد المواليد في المملكة انخفض في عام 2020 عن الأعوام التي سبقته.

أخبار كهذه تسعد بعض الجهات، وتعتقد أن خطتها في ما يتعلق بتنظيم الأسرة تسير على ما يرام. فـ 52 بالمئة من السيدات المتزوجات يستخدمن وسيلة لتنظيم الأسرة، وفق إحصاءات 2018.

تعتقد بعض الجهات أن انخفاض عدد المواليد للأسرة يساهم في تعزيز الرعاية الصحية والاجتماعية والاقتصادية للأطفال، فمن جهة تستطيع الحكومة تقديم أفضل الخدمات بالمخصصات المتوفرة للقطاع الصحي، ومن جهة تستطيع العائلات كذلك توفير الرعاية والتربية الجيدة لطفل أو طفلين. 

لكن بالتوازي تقر ذات الجهات بتراجع الخدمات الصحية المقدمة للنساء والأطفال. كما أن الأرقام تشير إلى تزايد أرقام البطالة ومعدلات الفقر، كما تشير إلى تراجع دخل الأسر وضعف القوة الشرائية.

بمعنى أنهم نجحوا في تخفيض عدد المواليد، لكنهم فشلوا في تقديم الخدمة والرعاية الصحية لهم ولأمهاتهم. كما أن هناك فشلًا في توفير العمل ودخل يساعد الأسر على حياة كريمة.

يا له من نجاح!

السبيل

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on telegram

رابط مختصر للمادة:

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *