انقلاب جذري على الأجواء نهاية الأسبوع

 كنتيجة إلى اقتراب كتلة دافئة مُندفعة من القارة الافريقية يطرأ ارتفاع متصاعد على درجات الحرارة يومي الأحد والاثنين، وتسود أجواء مائلة للدفء خلال ساعات الظُهر فوق اغلب المناطق، مع استمرار هبوب الرياح الجنوبية الشرقية خفيفة إلى مُعتدلة السرعة، كما تبقى الأجواء باردة في ساعات الليل فوق كافة المناطق، مع ارتفاع على نسب الرطوبة في الأودية والبادية الجنوبية، بحسب موقع طقس العرب.

الكتلة الهوائية الإفريقية تبلغ ذروتها منتصف الأسبوع وحرارة عشرينية في أغلب المناطق!

تبلغ الكتلة الهوائية الإفريقية الدافئة والغير مُعتادة نسبةً لهذا الوقت من العام ذروتها في يومي الثلاثاء والأربعاء، حيث يطرأ ارتفاع واضح على درجات الحرارة، وتسود أجواء دافئة فوق عموم مناطق المملكة، وسطَ توقعات بتجاوز درجات الحرارة حاجز الـ 20 درجة مئوية في أجزاء واسعة من المملكة بما في ذلك العاصمة عمان، كحدث جوي نادر و غير مُعتاد في مربعانية الشتاء.

كما يطرأ ارتفاع واضح على درجات الحرارة الليلية مقارنة باليالي السابقة، لتصبح الأجواء باردة نسبياً في اغلب المناطق، إلا انها تبقى باردة في ساعات مُتأخرة من الليل فوق المرتفعات الجبلية وأجزاء من البادية الجنوبية.

إنكسار مُتوقع للرياح الشرقية إعتباراً من يوم الأربعاء! 

بعد أن سيطرت الرياح الشرقية على المملكة من شهر ديسمبر، يُتوقع استمرارها حتى يوم الثلاثاء المقبل، مع حدوث إنكسار على الرياح الشرقية إعتباراً من يوم الأربعاء، لتتحول الرياح من جنوبية شرقية إلى جنوبية غربية ولاحقاً غربية خاصة مع نهاية الأسبوع بإذن الله.

تغيرات جذرية مُرتقبة على الأنظمة الجوية مع نهاية الأسبوع!

تعيش المملكة والمنطقة فترة طويلة من الإنحباس المطري، لكن بحسب المُعالجة العددية يُتوقع حدوث تغيير جذري على الأنظمة الجوية مع نهاية الأسبوع الحالي، حيث تشير المُخرجات العددية إلى احتمالية حدوث انخفاض حاد على درجات الحرارة إعتباراً من الخميس وخلال نهاية الأسبوع.

حيث تعود الأجواء الباردة مع نشاط على سرعة الرياح، كما ترتفع مؤشرات هطول الأمطار من جديد معلنةً إنتهاء فترة طويلة من الإنحباس المطري، ويتم مُراقبة المؤشرات المستلمة اولاً بأول، وسيتم اصدار التقارير والتفاصيل بشكل اوسع عند اقتراب المدة الزمنية والتأكد من المُخرجات الجوية.

والله أعلم.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *