بأداء باهت.. ليفربول يحافظ على سجله المثالي في أنفيلد

استرجع ليفربول مكانته في الدوري الإنجليزي الممتاز، وعاد إلى سكة الانتصارات، بعد الهزيمة الكبيرة أمام مانشستر سيتي قبل أيام.

وحقق ليفربول الانتصار بصعوبة، على ضيفه أستون فيلا، بنتيجة 2-0، في الجولة 33 من منافسات البريميرليغ.

وعلى الرغم من تدهور نتائج أستون فيلا مؤخرا، والذي لم يحقق الفوز منذ يناير الماضي، إلا ان “الريدز” عانوا أمامهه وفشلوا في خلق فرص حقيقية.

وتأخر هدف ليفربول حتى الدقيقة 71، عندما سجل السنغالي ساديو ماني هدف التقدم، قبل أن يحسم الشاب كورتس جونز النتيجة بهدف ثان في الدقيقة الأخيرة، بتمريرة رأسية من المصري محمد صلاح.

ووصل ليفربول في انتصاره رقم 29، إلى النقطة 89، وتفصله 4 انتصارات أخرى لتحطيم الرقم القياسي في النقاط والانتصارات بالموسم الواحد.

وحقق “الريدز” الانتصار في جميع المباريات التي لعبها على أرضه هذا الموسم، ويتبقى له مباراتين أمام بيرنلي وتشلسي ليحقق “العلامة الكاملة” على استاد أنفيلد، وهو رقم آخر غير مسبوق.

ومنذ تحقيقه اللقب الأسبوع الماضي، لم يرتق ليفربول لمستواه المعهود طوال الموسم، فخسر برباعية أمام مانشستر سيتي، ثم ظهر بشكل باهت جدا الأحد أمام أستون فيلا.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *