بأول أيام “عيد البوريم”.. 91 مستوطنًا يقتحمون الأقصى

البوصلة – سمحت شرطة الاحتلال الإسرائيلي صباح الاثنين لعشرات المستوطنين المتطرفين باقتحام المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، وسط إجراءات مشددة، احتفالًا بما يسمى “عيد البوريم-المساخر” العبري.

وتأتي هذه الاقتحامات، وسط استعدادات من “جماعات الهيكل” المزعوم لتنفيذ عدد من البرامج الترفيهية والمهرجانات الاحتفالية خلال اقتحاماتهم للمسجد الأقصى فيما يسمى “عيد البوريم-المساخر” العبري الذي يوافق يومي الاثنين والثلاثاء.

وذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة أن 91 مستوطنًا اقتحموا المسجد الأقصى خلال الفترة الصباحية، ونظموا جولات استفزازية في أنحاء متفرقة من باحاته، وتلقوا شروحات عن “الهيكل” المزعوم.

وأوضحت أن بعض المستوطنين أدوا طقوسًا تلمودية في المنطقة الشرقية من المسجد، وسط انتشار مكثف لشرطة الاحتلال في ساحات المسجد وعند أبوابه الخارجية.

وشددت شرطة الاحتلال من إجراءاتها الأمنية على أبواب المسجد الأقصى، ودققت في هويات المصلين الوافدين للمسجد، واحتجزت بعضها عند بواباته.

ولا تزال شرطة الاحتلال تواصل إبعاد العشرات من النساء والرجال عن الأقصى، لفترات تتفاوت ما بين يومين وستة أشهر.

وكان ما يسمى “اتحاد منظمات الهيكل” المزعوم وجه دعوته لعائلات المستوطنين لاقتحام المسجد الأقصى متنكرين بلباس “الفرح والمساخر”.

ويشهد المسجد الأقصى يوميًا (عدا يومي الجمعة والسبت) اقتحامات وانتهاكات من المستوطنين وأذرع الاحتلال المختلفة، فيما تزداد وتيرتها خلال فترة الأعياد اليهودية، بحيث يتخللها استفزازات للمصلين وعمليات اعتقال وإبعاد عن المسجد.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *