بالأسماء.. تشكيل لجان مجلس الأعيان

البوصلة – عقد مجلس الأعيان، الخميس، اجتماعا جرى خلاله تشكيل اللجان البالغة 16 لجنة، وهي “اللجنة القانونية، اللجنة المالية والاقتصادية، لجنة الشؤون العربية والدولية والمغتربين، اللجنة الإدارية، لجنة التربية والتعليم، لجنة الإعلام والتوجيه الوطني، لجنة الصحة والبيئـة والسكـان، لجنة الزراعـة والمياه، لجنة العمل والتنمية الاجتماعية”.

إضافة إلى “لجنة الطاقة والثروة المعدنية، لجنة السياحة والتراث، لجنة الخدمات العامة، لجنة الحريات وحقوق المواطنين، لجنــة فلسطين، لجنة المرأة، لجنة الثقافة والشباب والرياضة”.

وينتخب المجلس أعضاء كل لجنة من اللجان السابقة لمدة سنتين، حيث تجتمـع كل لجنة بدعوة من رئيس المجلس لتنتخب من بين أعضائها رئيساً ومقرراً لها يتولى رئاسة اجتماعاتها ، وتحديد المواضيع التي سيجري التداول فيها ، ودعوة أعضائها للاجتماع . ويجوز لرئيس المجلس أن يرأس اجتماع أي لجنة يرى لزوماً للاشتراك في مداولاتها، ولمجلس الأعيان أن يشكل لجانا مؤقتة ، يحدد عدد أعضائها ومهامها ومدة عملها .

ويتألف مجلس الأعيان ، بما فيه الرئيس ، من عدد لا يتجاوز نصف عدد مجلس النواب ، ويتم تعيين الأعضاء من قبل جلالة الملك مباشرة ضمن شروط حددها الدستور، ويعين رئيس مجلس الأعيان من قبل جلالة الملك بإرادة ملكية سامية ، ومدة رئاسة المجلس سنتان، ويجوز إعادة تعيين رئيس المجلس .

وكانت صدرت الإرادة الملكية السامية بتعيين التالية أسماؤهم أعضاء في مجلس الأعيان اعتباراً من تاريخ 26/11/2020:

1-  معالي السيد جمال أحمد مفلح الصرايرة.
2-  معالي السيد توفيق يوسف إبراهيم الحلالمة.
3-  سعادة الدكتور عودة بطرس عودة قواس.
4-  سعادة الدكتورة محاسن محمد عبدالرحمن الجاغوب.

وتُوجِب المادة 80 من الدستور، والمادة الرابعة من النظام الداخلي لمجلس الأعيان، على كل عين، وقبل الشروع بعمله، أن يُقسم اليمن الدستورية أمام المجلس بالصيغة التالية: أقسم بالله العظيم أن أكون مخلصًا للملك والوطن، وأن أحافظ على الدستور، وأن أخدم الأمة، وأقوم بالواجبات الموكولة إلي حق القيام.

المملكة

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *