بايدن يكشف عن خطة إنعاش الاقتصاد ومزيد من الجمهوريين يدعون ترامب للاعتراف بالهزيمة

كشف الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن عن ملامح خطته لإنعاش الاقتصاد الأميركي في مواجهة جائحة كورونا، داعيا إدارة الرئيس دونالد ترامب للتعاون في نقل السلطة، في حين واصل ترامب حملته للطعن في نتائج الانتخابات التي يصر على أنها مزورة.

وفي كلمة ألقاها من مدينته ويلمينغتون في ولاية ديلاوير، الاثنين، قال بايدن إن خطة إنعاش الاقتصاد ستركز على الأقليات العرقية، وأكد أن فريقه مستعد للعمل من اليوم الأول، وأن الأمر سيكون أسهل إذا تعاونت إدارة ترامب.

وقال “بإمكاننا توحيد الجمهوريين والديمقراطيين للتعاون مع أرباب العمل وممثلي النقابات. وبالنسبة لملايين الأميركيين الذين فقدوا وظائفهم، نحن متفقون على إمكانية توفير مساعدات اجتماعية فورية معقولة لهم ورعاية صحية واجتماعية لمن يوشكون على فقد وظائفهم”.

وبعدما عرض خططه الاقتصادية في اجتماع مع ممثلي العمال والشركات، دعا بايدن الكونغرس إلى إقرار برنامج التحفيز الاقتصادي الذي صادق عليه مجلس النواب ذو الغالبية الديمقراطية، وتبلغ قيمته 2.2 تريليون دولار.

من جهتها قالت كامالا هاريس نائبة الرئيس المنتخب إنها وبايدن سيركزان على إعادة بناء اقتصاد البلاد مع الحفاظ على حياة الناس.

دعاوى ترامب

في غضون ذلك، لا يزال الرئيس ترامب يطعن في نتائج الانتخابات، وقد وصفها بأنها الأكثر احتيالا في التاريخ، وقال إنه لن يسمح للديمقراطيين واليساريين بسرقة الانتخابات.

وقال ترامب في تغريدة على تويتر إن شركة “دومينيون” قامت بإدارة انتخابات مزورة، وذكر في تغريدة أخرى أن إعادة الفرز “الوهمية” الجارية في ولاية جورجيا لا تعني شيئا، لأنهم لا يسمحون بالنظر في التوقيعات والتحقق منها، حسب تعبيره.

وقد وضع موقع تويتر إشارة على بعض تغريدات ترامب الأخيرة باعتبارها قد تتضمن معلومات مضللة.

وقال الرئيس الأميركي في تغريدة أخرى إنه سيرفع قريبا دعاوى قضائية “كبيرة” تطعن في نتائج الانتخابات الرئاسية التي هزمه فيها المرشح الديمقراطي بايدن (وفقا للنتائج الأولية)، وذلك رغم خسارة حملته معارك قضائية عديدة بشأن تلك النتائج.

وأعلنت المؤسسات الإعلامية الأميركية الكبرى تقديرات لنتائج كافة الولايات، إذ ضَمِن بايدن أصوات 306 من كبار ناخبي مجمع انتخاب الرئيس الأميركي، مقابل 232 للرئيس ترامب.

جمهوريون ينفون التزوير

وتتوالى تصريحات من شخصيات بارزة في المعسكر الجمهوري تدعو ترامب للاعتراف بالهزيمة، وتؤكد أنه لم تتضح أي أدلة على حدوث تزوير يذكر.

وقال لاري هوغان الحاكم الجمهوري لولاية ميريلاند في لقاء تلفزيوني إن ترامب خسر الانتخابات، وإن الوقت قد حان ليقبل أن بايدن هو الرئيس المنتخب وأنه حقق نصرا ساحقا.

وأضاف “غدا سيكون قد مضى أسبوعان (على الانتخابات)، وبما أننا لم نر أي شيء (يدل على التزوير) فقد حان الوقت. المزيد من المؤيدين لترامب ومن أصدقائه المقربين يقدمون له هذه النصيحة، لكنه لا ينصت”.

من جهته، قال جيف دنكان نائب الحاكم الجمهوري لولاية جورجيا، إنه لا توجد أدلة بشأن حدوث تزوير واسع النطاق في انتخابات الولاية، مضيفا في مقابلة مع شبكة “سي إن إن” (CNN)، أن جو بايدن حتى الآن هو الرئيس المنتخب للولايات المتحدة.

من ناحية أخرى، قال مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض روبرت أوبراين إن عملية نقل السلطة ستتم فقط في حال فشل الدعوى القضائية التي رفعها ترامب، وأضاف أنه يبدو حاليا أن المرشح الديمقراطي جو بايدن هو الفائز بالانتخابات، وفي حال تأكد ذلك فإنه سيكون هناك “نقل مهني للسلطة”.

الجزيرة + وكالات

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *