“بتول” حصلت على 100 في التوجيهي وقد لا تستطيع الدراسة في الجامعة لهذا السبب

“بتول” حصلت على 100 في التوجيهي وقد لا تستطيع الدراسة في الجامعة لهذا السبب

اختلطت دموع الفرح والحزن في عيون ذوي الطالبة “بتول” وهي لاجئة سورية تسكن في محافظة جرش، بعد حصلوها على 100% في التوجيهي، لعدم تمكنهم من تدريس ابنتهم في الجامعة لصعوبة الظروف المالية التي يعانون منها كونهم من اللاجئين وغير مشمولين بأي برنامج تعليمي جامعي في المملكة رغم تفوق ابنتهم.

وناشد ذوو الطالبة “بتول” الجهات المعنية وفاعلين الخير في المساهمة في تدريس ابنتهم المتميزة وهي من أوائل المملكة وتطمح في دراسة تخصص الطب في إحدى الجامعات الأردنية، لاسيما وأن والدها مسن ومريض وعاطل عن العمل بسبب ظروفهم السياسية وظروف جائحة كرورنا، إلى جانب أشقائها  على مقاعد الدراسة الجامعة وهم يعملون ويدرسون في نفس الوقت للتمكن من إتمام دراستهم ودفع الرسوم ومستلزمات دراستهم في المكلفة في الجامعات الأردنية.

وأكدت “بتول” أنها حصلت على معدلها المرتفع وكانت تتوقع هذه النتيجة لطول مدة ساعات دراستها وتركيزها واعتمادها على نفسها في الدراسة وعدم اعتمادها على المراكز أو المدرسين الخصوصين لعدم تمكنهم ماديا من الحصول على الدروس الخصوصية.

وقالت إنها “تقطن مع أسرتها في بلدة قفقفا ويستأجرون أحد المنازل الصغيرة في القرية ولا يتوفر أي معيل للأسرة”، مشيرة إلى أنهم “يعتمدون على مفوضية شؤون اللاجئين في توفير بعض مستلزمات الأسرى الضرورية وأخوتها يعتمدون على أنفسهم في توفير رسموم ومستلزمات دراستهم الجامعية عن طريق عملهم بعد الدوام لساعات متأخرة من الليل وبالكاد يغطي عملهم تكاليف دراستهم المرتفعة”.

وأكدت والدموع تنهمر من عينيها أنها “لن تتمكن من دخول الجامعة ودراسة تخصص الطب الذي تحلم منذ صغرها إذا لم تبادر أي جهة بالتبرع بتدريسها أو تغطية تكاليف دراستها لصعوبة ظروفهم الإقتصادية والساسية والمعيشية وعجز ذويها عن توفير تكاليف دراستها”.

وناشد ذوو بتول بمساعدتها على تحقيق حلمها لاسيما وأنها متميزة منذ صغرها في تعليمها وترغب بشدة أن تكمل مسيرتها التعليمية وتحصل على درجات متميزة في العلم وخاصة في تخصص الطب وفي الجامعات الأردنية القريبة من منزل ذويها حتى لا تتحمل أعباء مواصلات وسكن إضافية في ظل الظروف المادية الصعبة لاتي تعاني منها أسرتها التي تتألف من 8 أفراد .

الغد

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *