بدء إرسال رسائل نصية لمتلقي لقاح كورونا و”فايزر” يصل اليوم

بدأت وزارة الصحة، الاثنين، إرسال رسائل نصية إلى المواطنين الذي لديهم أحقية في تلقي المطعوم المضاد لفيروس كورونا المستجد، بحسب ما أكد مصدر طبي مسؤول لـ “المملكة”.

وأضاف المصدر، أن “أول شحنة من لقاح فايزر تصل مساء الاثنين إلى مطار الملكة علياء الدولي، وسيتم نقلها مبرّدة مباشرة من أرض المطار، إلى المستودعات المخصصة لتخزين المطاعيم في مستودع الامصال والمطاعيم في منطقة شفا بدران لحفظها في ثلاجات وظروف ملائمة بعد أن استكملت الوزارة استعداداتها لتخزين المطاعيم تمهيدا لاستخدامها”.

وزير الصحة الدكتور نذير عبيدات أعلن، في وقت سابق، عن بدء البرنامج الوطني للتطعيم ضد كورونا صباح الأربعاء المقبل.

وقال عبيدات، إن البرنامج يستند للدليل الوطني للتطعيم ضد كورونا، ويراعي الأولويات المتبعة عالميا، التي تستهدف الفئات الأكثر تأثراً، والمتمثلة بكبار السن ممن يعانون من أمراض مزمنة، والفئات الأكثر تعرضا والمتمثلة بالكوادر الطبية والصحية.

وبشأن مصادر مطاعيم كورونا التي يستند لها البرنامج، بين عبيدات أن الحكومة تعاقدت مع ائتلاف كوفاكس العالمي، بالإضافة إلى شركة فايزر بشكل ثنائي، لتوريد كميات من المطعوم، لافتا النظر إلى أن العمل جارٍ أيضاً لتأمين كميات إضافية من مطاعيم “سينوفارم” خلال الفترة المقبلة.

ودعت وزارة الصحة المواطنين إلى ضرورة المبادرة للتسجيل لتلقي لقاح كوفيد-19، عبر رابط إلكتروني مخصص لهذه الغاية.

المؤسسة العامة للغذاء والدواء، أجازت الاستخدام الطارئ للقاح فايزر-بيونتيك ضد فيروس كورونا المستجد في 14 كانون الأول/ديسمبر 2020، فيما أعلنت إجازة الاستخدام الطارئ للقاح الصيني- الإماراتي “سينوفارم” ضد الفيروس السبت الماضي.

ووصلت إلى مطار الملكة علياء الدولي، ليلة السبت، الشحنة الأولى من لقاح سينوفارم المضاد لفيروس كورونا المستجد إلى الأردن، وجرى نقلها إلى المستودعات المخصصة لتخزين المطاعيم في مستودع الامصال والمطاعيم في منطقة شفا بدران ليتم حفظه في ثلاجات وظروف ملائمة.

وأشار وزير الصحة إلى أن الحكومة توصلت أيضاً إلى تفاهمات مع شركتي “أسترازينيكا” و”جونسون آند جونسون”، المصنعة لمطاعيم ضد كورونا، لتزويد الأردن بكميات من المطاعيم التي سوف تنتجها فور حصولها على إذن الاستخدام الطارئ عالمياً ومحلياً.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *