بدعوة من الحركة الإسلامية.. حشود ضخمة قرب سفارة الاحتلال: أطردوا السفير

بدعوة من الحركة الإسلامية.. حشود ضخمة قرب سفارة الاحتلال: أطردوا السفير

البوصلة – احتشدت جموع الأردنيين مجددا الأربعاء في ساحة مسجد الكالوتي بمحيط سفارة الاحتلال، تعبيرا عن الغضب والاستنكار الشعبي لجرائم الاحتلال بحق أبناء الشعب الفلسطيني في القدس، وقطاع غزة وغيرها.

وجاءت الوقفة الجماهيرية الحاشدة بدعوة من الحركة الإسلامية والحراكات الشعبية والشبابية، نصرة للشعب الفلسطيني والمقاومة التي تواجها عدوانا متغطرسا، وتأكيدا على ضرورة تفعيل الدور الشعبي لنصرة المرابطين والمقاومين.

وجدد المشاركون في الوقفة مطالبتهم بضرورة طرد سفير الاحتلال من عمان واستدعاء السفير الأردني من دولة الاحتلال، وإلغاء كافة الاتفاقيات معه بما فيه معاهدتي وادي عربة والغاز.

وناشدوا الشعوب العربية والإسلامية للتحرك العاجل ونصرة الشعب الفلسطيني والمقاومة، للوقوف بوجه آلة الاحتلال التي تدنس واحدا من أقدس البقاع بالنسبة للمسلمين وهو أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين.

كما طالبوا بتفعيل الوصاية الأردنية الحقيقية، وحماية المقدسات، أمام ما تتعرض له بشكل مستمر من انتهاكات من قبل قطعان المستوطنين وشرطة الاحتلال، منددين بالصمت العربي الحاصل تجاه جرائم الاحتلال.

وشددوا على ضرورة، وقف كافة اشكال التطبيع مع الكيان العنصري، من قبل كافة الشعوب العربية، حيث يقوم بممارسات وحشية بحق أبناء الشعب الفلسطيني وينتهك حرمات المسلمين على مرأى العالم ومسمعه.

واستهجن المشاركون في الوقفة الحاشدة، مواقف الدول الكبرى وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية والأمم المتحدة ومواقف الدول الأوروبية التي طالما تتغنى بالديموقراطية وحقوق الانسان، إزاء ما يجري في القدس وحي الشيخ جراح.

ويواصل الأردنيون فعالياتهم الشعبية في عدد من محافظات المملكة لليوم الرابع على التوالي انتصارا للمسجد الأقصى المبارك ‏والمرابطين في القدس وأهالي حي الشيخ جراح ورفضاً للعدوان الصهيوني قطاع غزة، مطالبين بتحرك رسمي عربي ودولي لوقف ‏الاعتداءات الصهيونية السافرة.

رئيس جمعية حق العودة للاجئين كاظم عايش لمن ينسق مع الاحتلال: عودوا لرشدكم

وأكد القيادي في الحركة الإسلامية رئيس جمعية حق العودة للاجئين كاظم عايش إن ما يجري اليوم هو مبشر من الله تعالى بزوال دولة الصهاينة ودولة العلو الكبير، فالله تبارك وتعالى سخر لهم من يذلهم، فالشعوب العربية والإسلامية تعرف طريقها وتنادي بالمقاومة وتحرير فلسطين كل فلسطين.

وقال عايش في تصريحات لـ”البوصلة” إن ما يحدث على ارض فلسطين هو نتيجة عندما اعتدى الاحتلال على المقدسيين وحاولوا أن يفرضوا أنفسهم فيه، لافتا إلى أن الأردن بكل أطيافه يقف اليوم إلى جانب الأقصى والمقاومة لتحرير كامل فلسطين.

ودعا القيادي في الحركة الإسلامية من يقومون بالتنسيق مع الكيان الصهيوني إلى رشدهم والوقوف الى جانب الشعب الفلسطيني والتوحد في مشروع وطني لتحرير كل فلسطين وأولها القدس والأقصى.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *