بري: خلاص لبنان عبر تشكيل حكومة اختصاصيين

قال رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري، الخميس، إن خلاص لبنان من أزماته يكون عبر حكومة مشكلة من وزراء اختصاصيين.

كلام بري نقلته الوكالة اللبنانية الرسمية، خلال لقائه مستشار الرئيس الفرنسي لشؤون شمال إفريقيا والشرق الأوسط باتريك دوريل، في عين التينة بالعاصمة بيروت، بحضور سفيرة باريس آن غريو.

وأضاف بري أن “المدخل والمخرج الوحيد لخلاص لبنان، هو إنجاز حكومة اليوم قبل الغد، وأن يكون وزراؤها اختصاصيين يحظون على الثقة التي ينتظرها المجلس النيابي”.

وأوضح أن “البرلمان ينتظر تشكيل حكومة بفارغ الصبر من أجل العبور بلبنان إلى بر الأمان أمام الموجات العاتية داخليا وخارجيا”، في إشارة إلى الأزمات التي تمر بها البلاد.

ووصف بري اللقاء بالجيد، مؤكدا موقفه الداعم للمبادرة الفرنسية، وضرورة تطبيق الإصلاحات لا سيما في مجال الكهرباء ومحاربة الفساد.

وفي 6 أغسطس/ آب الماضي، بعد يومين من انفجار مرفأ بيروت، زار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لبنان، والتقى رؤساء الأحزاب الكبيرة، ليطلق بعدها “مبادرة” بلهجة تهديد وإعطاء تعليمات، تشمل مهملة زمنية لتشكيل حكومة جديدة، وإصلاح النظام المصرفي.

وانتهت المهلة دون تشكل الحكومة، فيما اعتبرت أطراف سياسية لبنانية مبادرة ماكرون تدخلا في شؤون لبنان.

من جهته، لفت دوريل إلى “دقة وخطورة الأزمة الاقتصادية (في لبنان) وضرورة الإسراع في تشكيل حكومة كفاءة، ومقبولة من جميع الأطراف كي تباشر بالإصلاحات المطلوبة واستعادة ثقة المجتمع الدولي”.

والأربعاء، وصل دوريل إلى لبنان، في زيارة وصفتها وسائل إعلام محلية، بأنها “محاولة من باريس لإعادة إحياء المبادرة الفرنسية”.

ومن المقرر أن يلتقي مستشار ماكرون مسؤولين لبنانيين آخرين، بينهم رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب، والرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري.

وفي وقت سابق الخميس، زار دوريل الرئيس ميشال عون، الذي أبلغ ضيفه بأن “لبنان متمسك بالمبادرة الفرنسية لما فيه مصلحة له”.

وفي 4 أغسطس، وقع انفجار ضخم في مرفأ بيروت أدى إلى وفاة أكثر من 200 شخص، وإصابة ما يزيد على 6 آلاف آخرين، بجانب دمار مادي هائل في كارثة يحتاج معها لبنان إلى مليارات الدولارات لإعادة إعمار بيروت.

وعقب انفجار المرفأ، تعددت تكليفات الرئيس عون لشخصيات بشأن تشكيل الحكومة، دون التوصل إلى تسمية وزراء يعملون على إخراج لبنان من محنته السياسية والاقتصادية.

وفي 22 أكتوبر/ تشرين الأول، كلف عون رئيس الوزراء الأسبق سعد الحريري تشكيل حكومة جديدة، عقب اعتذار مصطفى أديب عن هذه المهمة.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *