بسبب الأضاحي.. قبول استقالة وفاء الخضراء من اللجنة الملكية

بسبب الأضاحي.. قبول استقالة وفاء الخضراء من اللجنة الملكية

قُبلت استقالة وفاء الخضراء، الجمعة، من عضوية اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية.

جاء ذلك وفق ما أوردته قناة “الممكلة”، نقلا عن متحدث اللجنة مهند مبيضين.

وتشغل الخضراء عضوية لجنة تمكين الشباب المنبثقة عن اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية.

ولم تذكر اللجنة أسباب الاستقالة التي جاءت عقب منشور للخضراء، عبر حسابها على فيسبوك، اعتبرت فيه ذبح الأضاحي “طقوسا تفتقر للرحمة والرأفة”، وهو ما أثار ردود فعل واسعة طالبت بإقالتها.

وكتبت الخضراء، في منشورها الأربعاء، “العيد يستحق الاحتفال عندما نصنع شكلا من أشكال الحياة أو ننقذها من العبث وفوضى البقاء وليس بالضرورة عندما نخطف حياة أو نبيدها ونضحي فيها بسبب طقوس تفتقر للرحمة والرأفة”.

وأضافت في المنشور الذي حذفته لاحقا جراء الانتقادات الواسعة لها: “ذبح الأغنام وتقديم الأضحية غير مبرر، والإسلام بريء من هذا الطقس في عصر تطور وتغيرت فيه السياقات المعيشية ومفاهيم التوازن البيئي والطقوس الحقوقية والعقد البيئي”.

والخضراء عضو في لجنة تحديث المنظومة السياسية في الأردن التي تشكلت في 10 يونيو/ حزيران الماضي، بأمر ملكي.

وتتضمن مهمة اللجنة وضع مشروعي قانون جديدين للانتخاب والأحزاب، والنظر بالتعديلات الدستورية المتصلة حكما بالقانونين وآليات العمل النيابي، وتقديم التوصيات المتعلقة بتطوير التشريعات الناظمة للإدارة المحلية، وتوسيع قاعدة المشاركة في صنع القرار.

وفي 26 حزيران/يونيو، قُبلت أيضا استقالة عريب الرنتاوي من اللجنة.

ووجه الملك عبدالله الثاني في 10 حزيران/يونيو، رسالة إلى رئيس الوزراء السابق سمير الرفاعي، عهد إليه فيها برئاسة اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية، التي ستكون مهمتها وضع مشروع قانون جديد للانتخاب ومشروع قانون جديد للأحزاب السياسية، والنظر بالتعديلات الدستورية المتصلة حكما بالقانونين وآليات العمل النيابي.

وطلب رئيس اللجنة سمير الرفاعي من أعضاء اللجنة الاحتفاظ بالآراء الشخصية، إلى حين انتهاء أعمال اللجنة، ومنح المهمة الوطنية الأولوية.

وقال الرفاعي، إننا “جميعا بصدد مهمة وطنية تستوجب من كل واحد منا أن يقدم المصلحة الوطنية والعامة على ما سواها”، مضيفا “إننا جميعا تحت مجهر الرأي العام وعينه الفاحصة، والتي قد لا تفرق في أوقات عديدة بين الرأي الشخصي والموقع الذي يشغله أي شخص”.

الناطق باسم اللجنة مهند مبيضين، قال إن “الاستقالة جاءت بعد دراسة للواقع وللظرف المتحقق بعدما نشرته الخضراء والتي قدمت استقالتها للرئيس ثم رفعها الرئيس لجلالة الملك عبدالله الثاني وتمت الموافقة عليها”.

وأضاف مبيضين أن “أعمال اللجنة غير متأثرة باستقالة شخص أو أكثر وهي مستمرة لأنها تعمل ضمن إطار مؤسسي”، مضيفا أن الاستقالتين غير مؤثرتين على عمل اللجنة.

وأشار إلى أن اللجنة ليست هيئة حكومية وليست وظيفة عامة، والعضو في اللجنة لا يتقاضى أجرا، ولا يستوجب الأمر إحلال أشخاص مكان العضوين المستقيلين.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *