بعد أسبوع في مستشفى بألمانيا.. الرئاسة الجزائرية تعلن إصابة تبون بكورونا

أعلنت الرئاسة الجزائرية في بيان اليوم الثلاثاء أن الرئيس عبد المجيد تبون -الذي يعالج في مستشفى بألمانيا- مصاب بكوفيد-19، في أول إعلان رسمي يحدد سبب مرض الرئيس الجزائري.

وبحسب بيان للرئاسة، فإن تبون (74 عاما) يواصل تلقي العلاج في أحد المستشفيات الألمانية المتخصصة عقب إصابته بفيروس كورونا.

وأضاف “يطمئن الطاقم الطبي بأن الرئيس يستجيب للعلاج، وحالته الصحية في تحسن تدريجي، وفق ما يقتضيه البروتوكول الصحي”.

وتعد هذه المرة الأولى التي تعلن فيها الرئاسة طبيعة مرض تبون الموجود منذ أسبوع في مستشفى ألماني متخصص للعلاج.

والأربعاء الماضي، أعلنت الرئاسة الجزائرية أن تبون توجه إلى ألمانيا لإجراء فحوصات طبية معمقة، عقب وجوده في مستشفى عسكري بالعاصمة، بعد 4 أيام من إعلانها دخوله حجرا صحيا طوعيا بناء على نصيحة الأطباء، وذلك على خلفية إصابة مسؤولين في الرئاسة بالفيروس.

ويتولى تبون الرئاسة منذ 19 ديسمبر/كانون الأول 2019 إثر فوزه بأول انتخابات رئاسية في أعقاب استقالة عبد العزيز بوتفليقة (1999-2019) في 2 أبريل/نيسان من العام نفسه تحت ضغط احتجاجات شعبية مناهضة لحكمه.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *