بعد اختفاء “غامض”.. اكتشاف مصير دبلوماسي كوري شمالي

كشف حزب “قوة الشعب” الكوري الجنوبي، يوم الثلاثاء، عن مصير الدبلوماسي الكوري الشمالي، جو سونغ جيل، الذي توارى عن الأنظار في 2018.

وبحسب صحيفة “شوسن إلبو”، فإن جونغ سونغ جيل الذي كان يشغل منصب القائم بالأعمال في سفارة كوريا الشمالية بإيطاليا، انشق واستقر في كوريا الجنوبية.

وأعلن الحزب الكوري الجنوبي، انشاق الدبلوماسي الكوري الشمالي، وقال إنه يعيش تحت الحراسة في الوقت الحالي.

ورفضت السلطات الكورية الجنوبية تقديم تفاصيل بشأن الدبلوماسي المنشق، حرصا على سلامته.

وكتب النائب عن حزب قوة الشعب، خات اي كيونغ، أن جونغ سونغ جيل المنشق وصل إلى كوريا الجنوبية في يوليو 2019.

ولم يُعرف بعد السبب الذي جعل هذا الدبلوماسي ينشق عن النظام، لكن ثمة من يرجح أنه كان يخضع لضغوط حتى يسلم بعض الأغراض الفاخرة إلى القيادة السياسية في بيونغيانغ.

ورجحت بعض المصادر أن يكون الدبلوماسي قد حرص على البقاء بعيدا عن الأضواء، تفاديا لإلحاق أي أذى بابنته وأقاربه الذين ما زالوا يعيشون في كوريا الشمالية.

ويشاع أيضا أن المنشق حاول أن يحصل على لجوء في الولايات المتحدة أو أوروبا، عندما كان يستبعد أن يحظى بمساعدة كوريا الجنوبية في ظل تقاربها مع الشمال.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *