بعد العثور على 8 مقابر جماعية.. ليبيا تدعو “الجنائية الدولية” للتحقيق بمجازر حفتر


أعرب مندوب ليبيا لدى الأمم المتحدة الطاهر السني، الجمعة، عن استغرابه عما إذا كانت المحكمة الجنائية الدولية بحاجة إلى أدلة على “إجرام” مليشيا الجنرال الانقلابي خليفة حفتر، بعد العثور على 8 مقابر جماعية في مدينة ترهونة، جنوب شرق العاصمة طرابلس.

وقال السني في تغريدة عبر حسابه على تويتر: “العثور في ترهونة على 8 مقابر جماعية وجثث لعائلات وأفراد من المدينة ملقاة في آبار وحاويات وبعضهم دفنوا أحياء”.

وأضاف: “جميع من قتل في تلك المجازر كان خلال فترة سيطرة مليشيات حفتر على المدينة، فمن لا زال يتحدث عن حوار مع مجرم الحرب هذا؟! وهل محكمة الجنايات الدولية تحتاج أدلة أخرى ضده”.

والخميس، دعت البعثة الأممية في ليبيا، إلى تحقيق سريع وشفاف في اكتشاف 8 مقابر جماعية معظمها بمدينة ترهونة، جنوب شرق طرابلس.

ورحبت البعثة، بقرار وزير العدل الليبي محمد عبدالواحد لملوم، تشكيل لجنة تحقيق حول هذه المقابر.

ودعت أعضاء اللجنة إلى المباشرة في العمل على حماية مواقع المقابر الجماعية، والتعرف إلى الضحايا وأسباب الوفاة، وإعادة الجثامين إلى ذويهم.

ومؤخرا، حقق الجيش الليبي انتصارات أبرزها تحرير كامل الحدود الإدارية لطرابلس، ومدينة ترهونة، وكامل مدن الساحل الغربي، وقاعدة الوطية الجوية، وبلدات بالجبل الغربي.

وبدعم من دول عربية وأوروبية، تنازع مليشيا حفتر، منذ سنوات، الحكومة الليبية المعترف بها دوليا، على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط، ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب أضرار مادية واسعة.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *