بعد شهرين من الإغلاق.. السعودية تعيد فتح المساجد اعتباراً من الأحد وفق هذه التعليمات

بعد إغلاق دام أكثر من شهرين، أعلنت السلطات السعودية، إعادة فتح المساجد لإقامة الصلاة، اعتبارا من الأحد المقبل، في إطار تخفيف إجراءات مكافحة كورونا.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية “واس” الثلاثاء، أنه “تقرر السماح بإقامة صلوات الجمعة والجماعة لجميع الفروض في مساجد المملكة، باستثناء مكة المكرمة، بداية من 31 مايو/أيار الجاري إلى 20 يونيو/حزيران المقبل.

وأفادت بتواصل تعليق العمرة وزيارة المسجد النبوي الشريف والرحلات الجوية إلى إشعار آخر، فيما تستمر صلاة الجمعة والجماعة في المسجد الحرام وفق التدابير الصحية الاحترازية المتبعة.

ولفتت الوكالة إلى تخفيف إجراءات الحظر الوقائي تدريجيا ابتداءً من الخميس إلى 20 يونيو/حزيران المقبل، فيما يتعلق بحظر التجوال، وعودة الأنشطة التجارية والاقتصادية، ورفع تعليق الرحلات الجوية الداخلية، والسماح بالسفر البري بين المناطق.

وفي 17 مارس/آذار الماضي، قررت السعودية تعليق صلوات الجماعة والجمعة في جميع مساجد المملكة، ضمن إجراءات احترازية اتخذتها البلاد للحد من نفشي فيروس كورونا.

وحتى مساء الإثنين، سجلت السعودية إجمالًا 74 ألفا و795 إصابة بفيروس كورونا، بينها 399 وفاة، و45 ألفا و668 حالة تعاف، وفق إحصاء رسمي.

وبشأن إجراءات فتح المساجد صدر تعميمان من قبل وزير الأوقاف السعودي، حيث ينص التعميم الأول على أن يكون فتح المساجد قبل الأذان بـ 15 دقيقة وإغلاقها بعد الصلاة بــ 10 دقائق، مع الإبقاء على تقليل مدة الانتظار بين الأذان والإقامة إلى عشر دقائق، وفتح النوافذ وإشراع الأبواب من دخول الوقت إلى نهاية الصلاة، ورفع المصاحف والكتب مؤقتاً، وإلزام المصلين على ترك مسافة بمقدار 2 متر بين كل مصلي، وترك فراغ بمقدار صف بين كل صفين، والتأكيد على إغلاق جميع برادات وثلاجات المياه، وعدم السماح بتوزيع المياه أو المأكولات في المسجد أو أي شيء آخر من طيب وسواك، وإغلاق دورات المياه وأماكن الوضوء.

كما نص التعميم على الإبقاء على تعليق الدروس العلمية والبرامج والمحاضرات وكذلك حلقات تحفيظ القرآن الكريم في المساجد ومواصلة التعليم والمحاضرات عن بعد وفق الوسائط الإلكترونية وحتى إشعار آخر.

وأشار التعميم إلى توجيه أئمة المساجد بحث المصلين على ضرورة اتخاذ الإجراءات الاحترازية التالية : لبس الكمامة القماشية، إحضار المصلين لسجاداتهم الخاصة معهم وعدم تركها بعد الصلاة، عدم اصطحاب الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 15 سنة، الوضوء في المنزل، وعدم التزاحم عند دخول المساجد أو الخروج منها.

وجاء التعميم الثاني بشأن النظر في جميع الجوامع التي يلاحظ فيها الازدحام وقت صلاة الجمعة وتحديد أقرب مسجد لها مهيأ لكي تقام فيه صلاة الجمعة، وذلك وفق الآتي : أن تقام صلاة الجمعة مؤقتاً في المساجد القريبة من الجوامع المزدحمة بالمصلين والمهيأة لإقامة صلاة الجمعة فيها حسب التعليمات المبلغة سابقاً، وأن يكون الأذان الأول قبل دخول الوقت بعشرين دقيقة، وأن يتم فتح الجوامع قبل دخول الوقت بـ 20 دقيقة وإغلاقها بعد الصلاة بعشرين دقيقة ، وألا تتجاوز خطبة الجمعة مع الصلاة 15 دقيقة. (وكالات)

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *