بعد عام ونصف على حكومة الرزاز.. 63% من الأردنيين يعتقدون أن الأمور تسير بالاتجاه الخاطئ

بعد عام ونصف على حكومة الرزاز.. 63% من الأردنيين يعتقدون أن الأمور تسير بالاتجاه الخاطئ

قال مدير مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأردنية، زيد عيادات، إن فجوة الثقة بين المواطن ومؤسسات حكومية والنواب والأحزاب “تتوسع”.

وأضاف خلال الإعلان عن نتائج استطلاع أجري بعد مرور عام نصف على تشكيل حكومة عمر الرزاز، أن “غالبية الأردنيين يثقون بالأجهزة الأمنية والقضاء، لكن فجوة تتوسع في بعض مؤسسات الدولة”.

وبعد مرور عام ونصف على تشكيل عمر الرزاز حكومته، قال الاستطلاع الذي يحمل اسم “نبض الشارع” ويجريه المركز أسبوعيا، إن 34% من مستجيبي العينة الوطنية يعتقدون بأن الأمور في الأردن تسير بالاتجاه الصحيح، في حين يرى 63% من العينة ذاتها أن الأمور تسير بالاتجاه الخاطئ.

ويعتقد مستجيبو العينة الوطنية أن الأمور تسير بالاتجاه الخاطئ، وذلك لسوء الأوضاع الاقتصادية، وانتشار الفقر والبطالة والفساد والمحسوبية، بالإضافة إلى ارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة.

ويرى 80% من العينة الوطنية أن على الحكومة معالجة الأوضاع الاقتصادية، وأهمها الفقر والبطالة.

وقال 41% من العينة ذاتها إن الحكومة كانت قادرة على أداء مهامها في المرحلة الماضية، وأن 45% قالوا إن رئيس الوزراء عمر الرزاز كان قادرا على القيام بمسؤولياته.

في حين ترى العينة الوطنية التي صوتت ضد قدرة الحكومة على القيام بمهامها، أن السبب الرئيسي في ذلك يعود إلى “الشعور بعدم وجود إصلاحات وإنجازات حكومية لم يلمسوها للان، وتفشي الفساد والواسطة، وعدم الثقة بقدرة الحكومة على تحسين الأوضاع الاقتصادية”.

لمطالعة نتائج الاستطلاع كاملا:

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: