بعد مواجهة الأمس.. منطاد تجسس وطائرات استطلاع إسرائيلية تحلق على حدود لبنان

أطلق جيش الاحتلال الاسرائيلي منطادا تجسسيا عند خط الحدود اللبنانية الإسرائيلية قبالة قرية ميس الجبل في جنوب البلاد، بعد يوم واحد من المواجهات بين حزب الله والاحتلال.

وأضاف المراسل أن طائرات الاستطلاع الإسرائيلية واصلت تحليقها في المناطق الحدودية التي شهدت عمليات عسكرية أمس، بينما استأنف الجيش الإسرائيلي تسيير دورياته على طول خط الحدود مع لبنان.

وكانت القوات الإسرائيلية قد قصفت محيط ثلاث قرى بعد استهداف حزب الله آلية مدرعة إسرائيلية في محيط مستوطنة أفيفيم الحدودية، ما أدى إلى وقوع إصابات بين الجنود الإسرائيليين، وفق بيان للحزب.

وقال وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل، إن عملية استهداف المدرعة استعادت المعادلة التي تحمي لبنان منذ عام 2006.

وفي السياق ذاته، أفاد مراسل الجزيرة في الجولان بأن هدوءا حذرا يسود جبهتي الجولان ولبنان بعد هجوم الأمس.

وأعلن الجيش الإسرائيلي عودة الحياة إلى طبيعتها في مستوطنات الجولان والبلدات الإسرائيلية القريبة من الحدود مع لبنان.

بيد أن الجيش الإسرائيلي قال إنه سيبقي حالة التأهب والاستنفار التي أعلنها منذ أسبوع لأيام عدة لحين التأكد من استتباب الأوضاع الأمنية.

كما أعادت الشرطة العسكرية فتح الطرق المؤدية إلى الحدود مع لبنان، لكنها أبقت على حواجزها التي نشرتها في محاور عدة.

ورجحت مصادر سياسية وعسكرية لدى الاحتلال أن جولة القتال الحالية انتهت عند هذا الحد، لكنها توقعت مواجهات مقبلة مع حزب الله ولا سيما في ضوء سعي إسرائيل لمنع الحزب من حيازة ترسانة صاروخية بعيدة المدى وبالغة الدقة.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *