بعد وقف فرنسا مشتبهاً به في قضية خاشقجي.. كيف ردّت السعودية؟

بعد وقف فرنسا مشتبهاً به في قضية خاشقجي.. كيف ردّت السعودية؟

البوصلة – اعتقلت السلطات الفرنسية بالعاصمة باريس، مشتبهاً به ذا صلة بمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، في قنصلية بلاده بإسطنبول في أكتوبر/تشرين الأول 2018.

ومساء الثلاثاء قالت السفارة السعودية في باريس في بيان، إن الموقوف “لا علاقة له بالقضية المتناولة”، مؤكدة أن “القضاء السعودي اتخذ أحكاماً حيال كل من ثبتت مشاركته في قضية المواطن جمال خاشقجي -رحمه الله- وهم حالياً يقضون عقوباتهم المقررة”.

وتابعت السفارة: “وعليه فإن سفارة المملكة تطالب بإخلاء سبيله فوراً”.

وذكرت وسائل إعلام فرنسية الثلاثاء، نقلاً عن مصادر قضائية، أن شرطة الحدود في مطار شارل ديغول اعتقلت المشتبه به خالد العتيبي.

وقال مصدر قريب من الملفّ إن الشرطة وقفت العتيبي (33 عاماً) في المطار فيما كان يستعدّ للصعود إلى طائرة متوجهة إلى الرياض، مشيراً إلى أنه وُضع في الحبس الاحتياطي تنفيذاً لمذكرة توقيف دولية أصدرتها تركيا بحقّه.

وقُتل خاشقجي (59 عاماً) داخل قنصلية السعودية بمدينة إسطنبول التركية في 2 أكتوبر/تشرين الأول 2018، ومرت قضيته بـ14 محطة بارزة، أحدثها تقرير للاستخبارات الأمريكية، في تأكيد لقوة حضور القضية التي لا يزال جثمان صاحبها غائباً.

وهزّت الجريمة الرأي العامّ العالمي، بفضل تحرُّك تركي واسع لا تزال أصداؤه مستمرة، وحال دون إغلاق الملف بأحكام قضائية سعودية نهائية في 2020، كانت محلّ انتقاد.

TRT عربي

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: