بعد 12 عاما.. نتنياهو يخلي مقر رئيس الوزراء الإسرائيلي

بعد 12 عاما.. نتنياهو يخلي مقر رئيس الوزراء الإسرائيلي

أخلى زعيم المعارضة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وأسرته، ليلة السبت/الأحد، المقر الرسمي لرئيس وزراء الاحتلال في شارع بلفور بالقدس المحتلة، بعد حوالي 12 عاما من توليه فترة ولايته الثانية الأطول في تاريخ البلاد.

وشوهدت سيارات تخرج من المقر الرسمي فجر الأحد، تنفيذا لعملية الإخلاء، بحسب قناة “كان” الرسمية.

وأعلن مكتب نتنياهو، الليلة الماضية عن الإخلاء النهائي للمقر، بموجب اتفاق سابق مع رئيس الوزراء الجديد نفتالي بينيت الذي تولى مهام منصبه في 13 من الشهر الماضي.

وفي 19 من يونيو/حزيران الماضي أعلن مكتبا بينيت ونتنياهو، أن الأخير وأسرته سيخلون المقر يومي 10 و11 من يوليو/تموز الجاري.

وفي الأسبوع الذي تلا تنصيب بينيت رئيسا للوزراء، استضاف نتنياهو سفيرة الولايات المتحدة السابقة نيكي هايلي والقس الجمهوري جون هاجي في مقر الإقامة الرسمي، في حفل استقبال أثار انتقادات عامة.

وستنتقل أسرة نتنياهو للعيش في منزلهم الخاص في قيسارية (شمال) لحين تجديد منزلهم في شارع غزة بالقدس، حيث عاش الزوجان نتنياهو وأبناؤهم الثلاثة حتى دخلوا المقر الرسمي لرئيس الوزراء في عام 2009، بحسب صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية.

ولن تنتقل عائلة رئيس الوزراء بينيت إلى المقر الرسمي، وستواصل العيش في منزلها الخاص في رعنانا (وسط)، وفق المصدر ذاته.

ويعتزم بينيت المبيت في المقر الرسمي لمرتين أو ثلاث مرات أسبوعيا فقط خاصة في الأيام التي سينتهي فيها عمله في وقت متأخر، ويعتزم عقد الاجتماعات الرسمية في المقر، بحسب المصدر ذاته.

ومن المقرر أن يخضع المقر الرسمي بعد مغادرة أسرة نتنياهو، لعملية تجديد تشمل إعادة الطلاء والتنظيف، فيما يسعى جهاز الأمن العام (شاباك)، لإجراء تجديدات للمقر تتراوح بين 10 إلى 15 مليون شيكل (3 إلى 4.58 ملايين دولار)، انطلاقا من أسباب أمنية.

وتحول المقر الرسمي لرئيس الوزراء في القدس الغربية خلال السنوات الأخيرة إلى بؤرة للاحتجاجات التي انطلقت ضد نتنياهو بعد شكوك في تورطه في جرائم فساد، تحولت فيما بعد إلى لائحة اتهام رسمية.

وفي يناير/كانون الثاني 2020، قدم المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية أفيخاي مندلبليت لائحة اتهام ضد نتنياهو بتهم الرشوة وخيانة الأمانة والاحتيال في 3 قضايا فساد، بدأت محاكمته فيها في 24 مايو/أيار من العام ذاته.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *