بعد 9 أشهر في الاعتقال الإداري.. الشيخ حسن يوسف حرًّا

بعد 9 أشهر في الاعتقال الإداري.. الشيخ حسن يوسف حرًّا

حسن يوسف

أفرجت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، عن القيادي في حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، الشيخ حسن يوسف، بعد 9 أشهر في الاعتقال الإداري.

واعتقلت قوات الاحتلال القيادي يوسف (64 عامًا) مطلع تشرين الأول/أكتوبر 2020 بعد اقتحام منزله وتفتيشه في بلدة بيتونيا غرب رام الله، وحولته للاعتقال الإداري، وذلك بعد عقد اجتماع للأمناء العامين للفصائل والمباشرة بإطلاق القيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية بمشاركة حركة “حماس” العام الماضي.

علمًا أن اعتقاله الأخير جاء بعد نحو شهرين من الإفراج عنه، إثر قضائه 15 شهرًا في الاعتقال.

يذكر أن القيادي حسن يوسف أمضى في سجون الاحتلال أكثر من 23 عامًا، وأبعده الاحتلال إلى مرج الزهور جنوب لبنان عام 1992، وانتخب نائبًا في المجلس التشريعي عام 2006.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *