#بنت_مستشفى_الجامعة.. تباين في الردود ومطالبات بقانون رادع

عمان – رصد

على الرغم من مضي أيام على حادثة ما بات يعرف بـ”بنت مستشفى الجامعة” إلا أن الحديث المجتمعي لم يخفت حولها، فالحادثة هزت المجتمع الأردني وأشعلت فيه حوارا حامي الوطيس حول ما يعرف بـ”جرائم الشرف” بين من يحاول تبرير القتل والتعذيب بحق الفتيات وبين من يسعى لإيجاد بيئة قانونية تلاحق فاعل الجرم وتحاسبه.

تشير الرواية الأكثر انتشارا إلى أن الفتاة تعرضت للضرب المبرح على يد شقيقها ولاحقا والدها بعدما سمعها الأول تتحدث مع زميل لها في الجامعة عبر الهاتف، وبعد ذلك قُيّدت الفتاة في “الحمام” رغم حاجتها للعلاج.

https://twitter.com/AishaAlajarmeh/status/1353027115197865986?s=20
Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *