بني حسن يردون على تعزية الصهيوني كوهين بوفاة الشيخ العموش

البوصلة – محمد سعد


رد عدد من أبناء قبيلة بني حسن على تعزية الصهيوني ايدي كوهين لابناء القبيلة بوفاة الشيخ يوسف جلال مرزوق القلاب العموش ، حيث نشر الدكتور امين المشاقبة و الدكتور عايد المعلا وطالب الدراسات العليا زيد احسان الخوالدة ، ردودهم عبر صفحاتهم الشخصية في مواقع التواصل الاجتماعي والتي جاء فيها :

ردا على تغريدة اللقيط ايدي كوهين عليك اولا ان تبحث عن اصلك المفقود غير المعروف قبل ان تتدخل في شوون لاتخصك اذ نحن ابناء…

Posted by Amin AL-Mashaqbeh on Saturday, July 4, 2020

اما الدكتور عايد المعلا فكتب :
إن قبيله بني حسن (المدرسة)، لا يشرفها ان تتلقى التعزية من أشخاص يحملون الحقد والعنصرية ويعملون بالسر والعلن ضد الاردن .
وأضاف المعلا “ما تعزيته الا فتنة أراد بها تضليل تاريخ قبيله بني حسن وتاريخ أبنائها الذين ضحوا بدمائهم على اكناف القدس الشريف وعلى أبواب اللطرون وباب الواد”.

أما زيد احسان الخوالدة رد على كوهين قائلا :
خسئت يا آيدي كوهين ، لو نادى المنادي حيا على الجهاد لكان المرحوم الشيخ يوسف القلاب بني حسن أول من يلبي النداء،
وأضاف هؤلاء الاردنيون كلهم على قلب رجل واحد ضد التطبيع، وبني حسن هم رافعو راية الجهاد ضد المحتل منذ زمن صلاح الدين الايوبي.. ولكنك لا تعرف صالح ابو الفول ولا تعرف أن أول شهيد دافع عن القدس من جيشنا العربي هو من بني حسن في العام 1948 … ان كل الأردن عشائره الاردنية والفلسطينية هم مثل بني حسن لا يشرفهم امثالك ايها الصهيوني الوضيع.. أخيرا ان بني حسن يقفون مع شعب فلسطين البطل وأبناء عمومتنا هناك هم سفرائنا في الصمود حتى يأتي أمر الله .

وكان الصهيوني إيدي كوهين غرد معزيّاً “اعزي قبيلة بني حسن الاردنية الكريمة برحيل الشيخ يوسف العموش واخص بالتعزية نائب امين سر الائتلاف الاردني وريث شيخ مشايخ بني حسن عبدالاله المعلا الزيود، متمنيا له التوفيق في قيادة عشيرته (…)”.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *