بوريطة: وفد مغربي يصل الكيان الصهيوني لبدء ترتيبات فتح مكتب الاتصال

بوريطة: وفد مغربي يصل الكيان الصهيوني لبدء ترتيبات فتح مكتب الاتصال

أعلن وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، الأحد، أن وفدا من بلاده يصل إلى الكيان الصهيوني، في وقت لاحق اليوم، لمباشرة ترتيبات فتح مكتب الاتصال بتل أبيب.

وقال بوريطة في مؤتمر صحفي بالرباط: “الوفد المرتقب وصوله لإسرائيل اليوم، سيقوم بالإعداد من أجل إعطاء الانطلاقة الرسمية لهذا المكتب”.

وحول موعد هذا الافتتاح، أضاف: “الأمر مرتبط بتطور الأوضاع الوبائية المرتبط بفيروس كورونا”، دون مزيد من التفاصيل.

ولفت إلى أن المغرب عين رئيسا بالنيابة لهذا المكتب، دون ذكر اسمه.

وفي 26 من يناير/ كانون ثان الماضي، قالت وزارة الخارجية الصهيونية في بيان، إن دافيد غوفرين وصل إلى العاصمة المغربية، الرباط، لتولي منصب رئيس بعثة الاحتلال في المغرب.

وأعلنت حكومات الاحتلال والمغرب والولايات المتحدة، نهاية العام الماضي، عن قرار تل أبيب والرباط، استئناف العلاقات الدبلوماسية التي توقفت في العام 2000، في أعقاب اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثانية في سبتمبر/ أيلول من العام ذاته.

وفي 22 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، وقّع سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المغربية، على “إعلان مشترك” بين المغرب والاحتلال والولايات المتحدة، خلال أول زيارة لوفد رسمي صهيوني أمريكي للرباط.

واتفق المغرب والاحتلال، بحسب الإعلان، على “مواصلة التعاون في عدة مجالات، وإعادة فتح مكتبي الاتصال في الرباط وتل أبيب، والاستئناف الفوري للاتصالات الرسمية، وإقامة علاقات دبلوماسية كاملة”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *