بيل غيتس يحذر من الإرهاب البيولوجي: القادم قد يكون أسوأ

بيل غيتس يحذر من الإرهاب البيولوجي: القادم قد يكون أسوأ

البوصلة – حذر رجل الأعمال الأمريكي الملياردير بيل غيتس مؤسسة شركة “مايكروسوفت”، من خطر الإرهاب البيولوجي، معتبرا أنه قد يكون أسوأ من مواجهة جائحة كورونا.

وكان غيتس قد حذر قبل 6 سنوات من أن العالم غير مستعد لمواجهة الوباء القادم، وعاد تحذيره للظهور مع انتشار جائحة فيروس كورونا في مطلع عام 2020.

وقال غيتس في لقاء مع مركز أبحاث Policy Exchange بالمملكة المتحدة، إنه “في عام 2015، قلت في TED Talks وكتبت عدة مرات عن عدم استعدادنا للوباء القادم، وللأسف حدث”، مشيرا إلى الخسائر البشرية والمالية الكبيرة إثر جائحة كورونا.

وأضاف: “أتوقع أن يؤدي ذلك إلى تركيز ميزانيات الأبحاث والتطوير على أشياء لم تكن موجودة اليوم، لم يكن لدينا لقاحات تمنع انتقال العدوى، لدينا لقاحات تساعد صحتنا ولكنها تقلل فقط انتقال العدوى، نحتاج طريقة جديدة لصناعة اللقاحات”.

وتابع غيتس بالقول: “أتمنى أنه في غضون 5 سنوات أستطيع كتابة كتاب بعنوان (نحن مستعدون للوباء القادم)، ولكن الأمر يحتاج عشرات مليارات الدولارات للأبحاث والتطوير، وسيحتاج مليار دولار سنويا لتشكيل قوة عمل لمواجهة الأوبئة على مستوى منظمة الصحة العالمية، تقوم بالمراقبة وتقوم بما أسميه لعبة الجراثيم، حيث يمكنك أن تتدرب وتقول ماذا لو حدث هجوم إرهابي بيولوجي على 10 مطارات؟ كيف سيواجه العالم ذلك؟”.

وأكد غيتس أن التطورات الطبية “يجب أن توفر لنا الوسائل التي تجعلنا نواجه بشكل أفضل”. وقال: “هناك أوبئة ناجمة عن الطبيعة، وهناك أوبئة قد تنجم عن إرهاب بيولوجي وتكون أسوأ بكثير مما نمر به الآن”.

سي ان ان

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: