“تاكسي الحمير”.. تقليد يتحدى الحداثة في السنغال

“تاكسي الحمير”.. تقليد يتحدى الحداثة في السنغال

– سكان مدينة توبا السنغالية يفضلون ركوب عربات تجرها الحمير عوضا عن السيارات في تنقلاتهم من مكان لآخر
– تزين الحمير بأبهى الحلل لجذب الزبائن، ولديها مناطق رعي خاصة ومستشفيات لعلاجها مجانا

يتجه السنغاليون في المناطق الريفية إلى استخدام عربات تجرها الحمير أو ما يشبه بـ “تاكسي الحمير”، عوضا عن سيارات الأجرة في التنقل، سعيا وراء دفع أجرة أرخص.

وتشير التقديرات إلى وجود 5 ملايين حمار في السنغال، وسط ارتفاع هذا العدد يوما بعد يوم، نظرا للإقبال الكبير على استخدامها.

ففي مدينة توبا غربي البلاد، يفضل السكان ركوب عربات الحمير عوضا عن السيارات في تنقلاتهم من مكان إلى آخر في المدينة.

ولجذب الزبائن، يزين أصحاب عربات الحمير، عرباتهم وحميرهم بأبهى الحلل، لتأخذ تلك العربات صفة “التاكسي” إلى حد ما.

ولكثرة عدد عربات الحمير، تنتشر مناطق خاصة لرعي الحمير، حيث يمكن مصادفتها في كل ركن بأرياف البلاد.

وللحمير أهمية كبيرة بين سكان السنغال، ويظهر ذلك في المثل الشعبي الشائع “المزارع الذي لا يمتلك حمارا، يكون حمارا”.

كما تقام سابقات الحمير دوريا كل عام في البلاد، في الاحتفالات الوطنية.

وما يميز هذه السباقات، التزيين المبالغ فيه للحمير، ومنع استخدام السياط والعصي للتخفيف من معاناة الحيوانات.

وإلى جانب ذلك، تنتشر “مستشفيات” للحمير في مناطق مختلفة من البلاد، وتقدم علاجا مجانيا للحمير.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *