تجار الخضار في قطر يلجأون للاستيراد من الأردن لتعويض النقص

تجار الخضار في قطر يلجأون للاستيراد من الأردن لتعويض النقص

يلجأ عدد من التجار والمستوردين القطريين إلى السوق الأردني لتعويض النقص في بعض أصناف الخضار والفاكهة التي لا تتوفر بكثرة في السوق القطري.
ويقوم التجار بالتعاقد على استيراد شحنات إضافية من الخضار والفواكه، وتوفيرها في مختلف المتاجر ومراكز التسوق ومنافذ البيع الكبرى في العديد من مناطق قطر، خصوصا داخل العاصمة الدوحة.
وقال تجار قطريون لمراسل وكالة الأنباء الاردنية (بترا)، إن الكميات الجديدة التي جرى التعاقد عليها من أصناف الخضار والفاكهة التي تشهد طلبا كبيرا في السوق المحلي، ستصل قطر خلال الأيام القليلة المقبلة.
ومن أكثر الأصناف التي واجهت طلبا كبيرا ومتزايدا في أسواق قطر خلال الأيام القليلة الماضية، ما أدى إلى فقدانها، أو بيعها بأسعار باهظة، هي الطماطم، والكوسا، والزنجبيل والحمضيات خاصة الليمون.
وشكا مستهلكون من فقدان هذه الأصناف تحديدا أو عدم توفرها بكميات كافية، وأحيانا بيعها بأسعار أعلى بكثير من أسعارها المعتادة جراء ازدياد الطلب بشكل كبير عليها.
واشار صالح الكعبي وهو تاجر خضار وفاكهة، إلى ان هناك شحا واضحا في توفر الليمون والزنجبيل الطازج، اثر اقبال جمهور المستهلكين على شراء السلعتين بكثافة كبيرة بسبب تزايد أعداد الإصابات اليومية بكورونا في قطر خلال الآونة الأخيرة.
وأكد الكعبي أن هناك كميات كبيرة إضافية في العديد من أصناف الخضار والفاكهة، ستصل من الأردن خلال الساعات المقبلة، مطالبا القائمين على منافذ البيع المحلية عدم بيع السلع التي تلقى طلبا كبيرا بأكثر من أسعارها الطبيعية، والمستهلكين بعدم شراء أكثر من احتياجاتهم الاعتيادية، للحفاظ على استمرار توفر السلعة، ومنع ارتفاع سعرها بشكل مبالغ فيه.
من جانبه، قال نعيم الهاجري، وهو مدير شركة قطر للاستيراد والتصدير، إنه ومنذ ملاحظة فقدان بعض أصناف الخضار والفاكهة في الأسواق القطرية قبل بضعة أيام، وعدم توفرها بكميات كافية، سارع العديد من التجار والمستوردين إلى إبرام تعاقدات جديدة مع السوق الأردني، من خلال الشركات المسوقة والمصدرة لمنتجات الخضار والفاكهة، بهدف توفير كميات إضافية في قطر، وتعزيز عمليات الشحن للأصناف التي تشهد نقصا في توفرها وارتفاعا في أسعارها.
وأضاف انه ونتيجة لهذه التعاقدات الجديدة، فإن المستهلكين سيلحظون خلال الأيام القليلة المقبلة توفر كافة أصناف الخضار والفاكهة بالكميات الكافية ودون استثناء.
بدوره، اوضح سلطان الخيارين، وهو صاحب شركة لاستيراد الخضار والفاكهة، ان السوق الأردني لطالما كان وسيبقى مزودا مهما لقطر بجميع أصاف منتجات الخضار والفاكهة، لافتا إلى أن هذه المنتجات تتميز بجوتها العالية ونوعيها الممتازة، فضلا عن مقدرتها التنافسية العالية من حيث الأسعار، ما يجعلها تلقى رواجا كبيرا وطلبا متناميا من معظم شراح المستهلكين دون استثناء.

بترا

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: