تحالف الإصلاح.. الرقم الصعب في المعادلة الانتخابية رغم تراجع حصته

حقق التحالف الوطني للإصلاح، (تحالف الإسلاميين والمستقلين) نتائج وصفت بـ”المرضية” في الانتخابات النيابية الأخيرة، بالرغم من “العرقلات الحكومية” والضغوطات على مرشحين من قوائم التحالف، للانسحاب تارة والتأثير على إرادة الناخبين تارة أخرى.

ورغم أن نسبة المشاركة في الانتخابات كانت متدنية ولم تتجاوز 30%، حقق التحالف أرقاما مميزة في كافة المحافظات التي شارك بها، حتى تلك التي لم يفوز فيها مرشحين، ويتمكنوا الوصول إلى قبة البرلمان.

وكان واضحا حجم التأثير على قوائم التحالف الوطني للإصلاح، مما أسفر عن انسحاب مرشحين في عمّان الثالثة وجرش ومادبا، إلا أن التحالف استطاع تحقيق نتائج ملفتة.

وحققت قوائم التحالف فوزا عريضا في العقبة، حيث فاز مرشحين من قائمة النشامى، وحققت المركز الأول من حيث عدد أصوات القوائم، واستطاعت الحصول على مقعد برلماني كان من نصيب حسن الرياطي، ومقعد كوتة النساء للمحافظة من نصيب روعة الغرابلي.

وفي الجنوب أيضا، حقق التحالف نتائج مبهرة في الكرك، حيث استطاع قائمة التحالف الحصول على المركز الأول من حيث عدد الأصوات وحصلت على مقعد برلماني كان من نصيب المرشح أحمد القطاونة، ومقعد للكوتة من نصيب مروة الصعوب.

كما حقق المركز الأول في إحدى أكثر الدوائر صعوبة، وهي الدائرة الخامسة في العاصمة عمّان ذات الطابع العشائري والممتدة جغرافيا، وحصلت على مقعد برلماني من نصيب الشاب ينال فريحات، ومقعد الشيشان والشركس من نصيب عدنان مشوقة.

وفي دائرة الحيتان (عمان الثالثة) حصلت النائب المخضرم صالح العرموطي على مقعد نيابي، فيما نافس مرشحة القائمة النائب السابق ديمة طهبوب بقوة للحصول على مقعد الكوتة للعاصمة.

وحصل التحالف على مقعد في الدائرة الثانية من نصيب أيوب خميس، ونافست قوائمة في تلك الدائرة بقوة، لكن لم تستطع الحصول سوى على مقعد واحد، وخرج من السباق النائب المخضرم رئيس الكتلة السابق عبدالله العكايلة، والنائب موسى الوحش.

أما في الدائرة الأولى في العاصمة عمان حافظ مرشح كتلة الإصلاح النيابية المهندس موسى هنطش، برغم ما شهدته تلك الدائرة من محاولات واضحة للتأثير على إرادة وقرار الناخبين.

وفي الزرقاء، نافست قوائم الإصلاح بشكل قوي في الدائرة الأولى والثانية، لكنها لم تحصل سوى على مقعد واحد من نصيب محمد أبو صعليك، غير أنه حقق أرقاما كبيرة في المحافظة، وخرج من المنافسة كل من نبيل الشيشاني، وحياة المسيمي.

أما في محافظة جرش، نافست النائب السابق هدى العتوم بقوة وكان وحصلت ارقاما كبيرة نافست فيها الحاصلة على الكوتة النسوية في المدينة، كذلك في محافظة البلقاء حقق مرشح التحالف في البقعة وعين الباشا، النائب إبراهيم ابو السيد، أرقاما نافست المرشح الحاصل على المقعد النيابي.

وفي إربد، تمكن مرشح التحالف الوطني للإصلاح ابراهيم المنسي تحقق رقم صعب، حيث حصل على 6000 آلاف صوت وهو أعلى أصوات فردية على مستوى الدائرة لكن لم يظفر بمقعد بسبب طبيعة قانون الانتخاب.

وكان التحالف مسبقا انتقد قانون الانتخاب المعمول به حاليا والذي لا يعزز الحضور الحزبي والبرامجي، وحاولت كتلة الإصلاح في المجلس الثامن عشر تغيير القانون، لكن الحكومات لم تستجب لتلك المطالب.

(البوصلة)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *