Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email
Share on telegram
Telegram

رابط مختصر للمادة:

تحت الشمس…أين نحن؟؟؟

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on telegram

رابط مختصر للمادة:

  • شعر –

كنا يوما تحت الشمس 

وكنا أمة 

جاءت بالتوحيد الغض

لنبني ما هدمته الأيدي الشيطانية 

حجبت أخبار الملكوت….. في ميلاد الخاتم

تؤذن أن الخير أريد بهذي الأرض

تؤذن أن الأمة تنبت من صحراء بلقع

من شدة ظلمة 

من رحم الميت تكون حياة …من  حجر تتفجر أنهار..

ويرد عليك سلام.

ويرتعد الشيطان وجنده 

كيف وقد أنجزنا ألف مهمة ؟!!

ويسير اللطف برغم العنف ويمضي لا يلوي

وتتفجر أنهار الحكمة  رغم الزيف

وتكون الهجرة بعد الهجرة 

رغم الشوق ورغم الحب…تتصارع أجندة التغيير

لتظهر أمة.

سنن تمضي لا تلوي ..ويعيد التاريخ مساره

تهلك أمة… تنهض أمة

تتحدد في رحلتها كل مسارات التجديد

وكل مسارات التحريف

ترسم للواعي كل منارات السير 

وحتى ترسم جيش مشاعر حبك أو بغضك 

منحك أو منعك…

وتوشك أن ترسم ملمح وجه الشيطان

لكن توكله أمواج  اللحن، وشنشنة لسان

وترسم تحت الشمس رسالة أمة 

حملت للبشرية عدلا …مع توحيد

جاءت بفضائل تجربة الإنسان

وعلت حتى وصلت شأوا لا تخطئه العين

ولا تتلعثم فيه الأقلام.

وامتدت حتى وصلت أبعد مما تصل الريح

وبلغت أكثر مما تبلغه الأذهان

قوم أخذ الله بيدهم لما أخذوا الأمر بصدق 

فأوصلهم أعلى مما ظن الشيطان ، وأعوان الشيطان.

وتمر الأزمان ، ونمضي نترسم ما صنعوا ، أو صنع الله بهم…سيان

نبحث فيها…فهنا مروا.. وهنا وقفوا … وهنا انتصروا… وهنا هزموا

وهنا حادوا… وهنا زرعوا… وهنا صنعوا…. وهنا تاه القبطان

هي قصة هذا الإنسان …وهذا الإيمان.

وسوف نعود…نمضي في سيرتنا …..بعد أوان

(البوصلة)

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on telegram

رابط مختصر للمادة:

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *