تراجع تاريخي باستثمارات الطاقة العالمية.. ماذا يعني ذلك؟

توقعت كالة الطاقة الدولية تراجع استثمارات الطاقة العالمية لأدنى مستوى في التاريخ بسبب تفشي فيروس كورونا.

وقالت وكالة الطاقة الدولية، الأربعاء، إن استثمارات الطاقة العالمية من المتوقع أن تتراجع بنحو 20 بالمئة أو ما يعادل 400 مليار دولار في 2020 في أكبر انخفاض مسجل بفعل تفشي فيروس كورونا.

وذكرت الوكالة التي تتخذ من باريس مقرا أن هذا قد يكون له تبعات خطيرة على أمن الطاقة والتحول نحو الطاقة النظيفة مع تعافي الاقتصاد العالمي من الجائحة.

وتخفف الحكومات إجراءات القيود التي فرضتها للحد من انتشار الفيروس بعدما توقف شبه تام للاقتصاد العالمي إثر بقاء نحو ثلاثة مليارات شخص في منازلهم ضمن إجراءات مكافحة المرض.

وقالت الوكالة إن استثمارات الطاقة العالمية في مطلع العام الحالي كانت تتجه صوب الزيادة اثنين بالمئة في العام الحالي، وهو أعلى معدل نمو في ستة أعوام. وبلغت الاستثمارات الكلية في قطاع الطاقة نحو 1.8 تريليون دولار في 2019.

وقال فاتح بيرول المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية إن “التراجع التاريخي في استثمارات الطاقة العالمية مقلق بشدة لعدة أسباب… فهو يعني خسارة وظائف وفرص اقتصادية اليوم وكذلك خسارة إمدادات الطاقة التي قد نحتاجها غدا فور تعافي الاقتصاد”.

وأضاف أن هذا قد يضر بالتحول نحو طاقات أكثر نظافة.

وذكرت وكالة الطاقة أن إيرادات الحكومات والقطاع بصدد الانخفاض بأكثر من تريليون دولار في 2020 بفعل تراجع الطلب على الطاقة وانخفاض الأسعار.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *