ترامب: اغتيال سليماني تأخر 20 عاما

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، عن قراره قتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني، إن الأخير كان مسؤولا عن قتل كثير من الأميركيين وغيرهم، وإنه كان يجب قتله قبل عشرين سنة.

وفي رد على سؤال صحفي حول المعلومات الاستخباراتية التي تبرر مقتل الجنرال قاسم سليماني؛ قال ترامب إن البيت الأبيض كان متسقا في ما يتعلق بهذا الأمر، وتابع: قبل كل شيء، أعتقد أننا كنا متسقين تماما، ولكن دعني أوضح ما الذي كان متسقا؛ لقد قتلنا سليماني الإرهابي الأول في العالم.. شخص سيئ، قتل الكثير من الأميركيين وآخرين غيرهم. قتلناه.

وبيّن أن محاولة دفاع الديمقراطيين عن سليماني عار على الولايات المتحدة الأميركية، معتبرا أن الأمور السياسية ليست على ما يرام بالنسبة لهم.

وقال ترامب “تعمل وسائل الإعلام المزيفة وشركاؤها الديمقراطيون بجد لتحديد إذا كان الهجوم المستقبلي للإرهابي سليماني بات “وشيكا” أم لا، وما إذا كان فريقي قد وافق على ذلك”.

وأضاف ترامب “الإجابة على كليهما هي نعم، ولكن هذا لا يهم حقا بسبب ماضيه المروع”.

وبرر ترامب قراره قتل سليماني بالقول إنه كان يخطط “لهجمات وشيكة وشريرة” ضد مواطنين أميركيين، ولكنه أثار موجة من الغضب عقب فشله في تقديم أدلة على مثل هذه الهجمات.

وتواجه الإدارة الأميركية انتقادات بسبب التصريحات المتضاربة حول الأساس المنطقي وراء قتل سليماني، حيث قال وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر أمس الأحد إنه لم ير أدلة على أن إيران تخطط لشن هجوم على أربع سفارات أميركية، كما زعم ترامب قبل يومين.

(وكالات)

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *