ترامب: رفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب بعد دفع تعويضات

قال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الاثنين، إن الولايات المتحدة سترفع اسم السودان من قائمتها للدول الراعية للإرهاب، بعد أن تدفع حكومته الجديدة ملايين الدولارات “للأميركيين من ضحايا الإرهاب”.

وكتب ترامب على تويتر: “وافقت حكومة السودان الجديدة، التي تحرز تقدما كبيرا، على دفع 335 مليون دولار للأمريكيين من ضحايا الإرهاب وعائلاتهم. بمجرد إيداع المبلغ سأرفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب. أخيرا، العدالة للشعب الأمريكي وخطوة كبيرة للسودان!”.

وردا على تغريدة ترامب، قال رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، إنه “يتقدم بالشكرُ الجزيل للرئيس ترامب على تطلعه إلى إلغاء تصنيف السودان كدولة راعية للإرهاب، وهو تصنيف كلف السودان وأضر به ضرراً بالغاً. إننا نتطلع كثيراً إلى إخطاره الرسمي للكونغرس بذلك”.

وأضاف حمدوك على تويتر: “هذه التغريدة وهذا الإخطار الذي سوف يُرسل هما في الواقع أقوى دعم للانتقال نحو الديمقراطية في السودان وللشعب السوداني. إننا إذ نقترب اليوم من التخلص من أثقل تركة من تركات النظام المباد، نُؤكد مرة أخرى أن الشعب السوداني شعبٌ محبٌ للسلام ولم يكن أبداً يوماً مسانداً للإرهاب”.  

وقُتل أميركيون في اعتداءات شهدتها إفريقيا في العام 1998. 

وتؤكد الخرطوم منذ الشهر الماضي، أنها جمعت مبلغ التعويضات لأسر ضحايا هجمات القاعدة في عام 1998 على السفارات الأميركية والكينية والتنزانية، والتي أسفرت عن مقتل 200 شخص. 

ووضع السودان منذ عام 1993 على اللائحة الأميركية للدول الراعية للإرهاب، وهو خاضع بموجب ذلك لعقوبات اقتصادية. 

ورحب الاتحاد الأوروبي بإعلان ترامب. وكتب وزير خارجيته، جوزيب بوريل، على تويتر أن “النية التي أعلنتها الولايات المتحدة لسحب السودان من قائمة الدول الداعمة للإرهاب لها أهمية بالغة”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *