تعرف إلى نواب من أصول عربية في البرلمان الألماني

تعرف إلى نواب من أصول عربية في البرلمان الألماني

تعرف إلى نواب من أصول عربية في البرلمان الألماني

فاز ستة نواب من أصول عربية في انتخابات مجلس النواب الألماني، في أعلى حصيلة على الإطلاق للنواب المهاجرين.

وفاز في الانتخابات عن مدينة دريسدن، الشابة رشا نصر ذات الأصول السورية (29 عاما)، بعد ترشحها عن الحزب الاشتراكي الديمقراطي.

وهاجر والدا نصر إلى ألمانيا قبل ولادتها، وهي حاصلة على شهادة العلوم السياسية والفلسفة.

ومن الفائزين أيضا، السورية الألمانية لمياء قدور (43 عاما)، التي فازت عن حزب الخضر في مدينة دويسبورغ غربي البلاد.

وقدور التي نشأت وترعرت في ألمانيا، كاتبة وباحثة مختصة في الدراسات الإسلامية وتدريس الدين الإسلامي.

ثالث الفائزات كانت العراقية الأصل، ريم العبلي (31 عاما)، التي فازت عن الحزب الاشتراكي الديمقراطي في ولاية بارخيم شمالي ألمانيا.

والعبلي مهتمة بشؤون مساعدة اللاجئين، بالإضافة إلى دراستها العلوم السياسية.


رابع الفائزات كانت المغربية المهاجرة سناء عبدي (35 عاما)، في مدينة كولونيا عبر الحزب الاشتراكي الديمقراطي.


سناء عبدي ولدت في تطوان بشمال المغرب، لأب ألماني وأم مغربية. درست القانون وتعمل مديرة مشاريع.

عراقي آخر سجل فوزا في الانتخابات، هو الشاب قاسم طاهر صالح (28 عاما)، الذي ولد في مدينة زاخو بكردستان العراق، وهاجر إلى ألمانيا لاحقا.

وصالح هو مهندس ومهتم أيضا بقضايا اللجوء ونبذ العنصرية.

كردي آخر فاز بالانتخابات، هو السوري جيان عمر، ابن مدينة القامشلي، الذي هاجر إلى ألمانيا في العام 2005، ودرس العلوم السياسية في برلين.

فاز عمر عن حزب الخضر في مكان ترشحه بالعاصمة برلين.


ومن الفائزين أيضا، العراقي مهند الحلاق ابن محافظة ديالى، البالغ من العمر 31 عاما.

يعمل الحلاق موظفا في سلك الخدمة المدنية، ولجأ إلى ألمانيا مع أسرته في عام 2000 عندما كان في الـ 11 من عمره.


أصبح عضوا في مجلس البلدية عن حزب الديمقراطيين الأحرار الليبرالي.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: