تعرف على لقاح “كورونافاك” الصيني

أعلنت شركة الأدوية الحيوية الصينية “سينوفاك”، ومقرها بكين، عن انتاجها لقاح كورونافاك الذي يعتمد مبدأ الفيروس الخامل.

وبحسب الشركة تستخدم هذه الأنواع من اللقاحات فيروسات أو بكتيريا غير حية لتعريض جهاز المناعة في الجسم لها، دون المخاطرة برد فعل خطير على المرض.

وقال البروفيسور لو داهاي، من جامعة نانيانغ التكنولوجية لبي بي سي: “إن لقاح كورونافاك يعتمد الطريقة التقليدية وهي معتمدة بنجاح في العديد من اللقاحات المعروفة مثل داء الكَلَب”.

فيما تستخدم اللقاحات الأخرى، مثل لقاح الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية، وجدري الماء، نسخة حية ضعيفة من الفيروسات أو البكتيريا.

ومن بين اللقاحات التي يتم تطويرها خصيصاً ضد فيروس كورونا (سارس -كوفيد2)، هناك بعض اللقاحات التي تستخدم مبدأ mRNA مثل الذي تنتجه شركتا فايزر وموديرنا.

في هذه اللقاحات، يتم حقن جزء من الشفرة الجينية لفيروس كورونا في الجسم، مما يدفع الجسم إلى البدء في إنتاج الأجسام المضادة، وهو ما يكفي لتدريب جهاز المناعة على المقاومة.

ويقول البروفيسور لو: “إن لقاحات إم آر إن أي، هي نوع جديد من اللقاحات، وليست هناك أمثلة على استخدامها بفعالية حتى الآن”.

 سلبيات وإيجابيات لقاح كورونافاك

قالت منظمة الصحة العالمية (WHO) إن الحد الادنى المطلوب لفعالية أي لقاح ضد كورونا يجب ألا تقل عن نسبة 50٪ ونسبة فعالية لقاح كورونافاك أعلى بقليل من هذه العتبة.

وخضع العقار للتجربة في كل من تركيا وإندونيسيا، وكانت النتائج متابينة. إذ أظهرت البيانات المرحلية من تجربة حديثة في تركيا نُشرت في كانون الأول/ ديسمبر الماضي، أن اللقاح كان فعالاً بنسبة 91.25٪. كما أعلنت إندونيسيا هذا الأسبوع أن معدل فعاليته يصل إلى 65.3٪ بناءً على البيانات المرحلية من تجاربها.

وأعلنت شركات أخرى تنتج لقاحات ضد فيروس كورونا أن نسبة فعالية لقاحاتها أعلى من ذلك بكثير وهي :

فايزر 95 في المئة.

موديرنا 94 في المئة.

لقاح سبوتينك الروسي فعاليته 90 في المئة.

ولقاح أسترازينيكا أوكسفورد تتراوح فعاليته ما بين 62 إلى 90 في المئة.

لكن إيزابيلا بلالاي، نائبة رئيس الجمعية البرازيلية للتلقيح، قالت لبي بي سي نيوز، الخدمة البرازيلية، إن المقارنة مع اللقاحات الأخرى ليست بالامر البسيط لهذه الدرجة. مضيفة “في حالة لقاحات فايزر وموديرنا وأسترازينيكا/أكسفورد، نعلم فقط عن فعالية هذه اللقاحات بشكل عام.. لن نسمح للتسييس بتدمير الثقة لدى الناس”.

تخزين اللقاح

وتتمثل إحدى المزايا الرئيسية للقاح كورونافاك إمكانية تخزينه في ثلاجة عادية في درجة حرارة ما بين 2 إلى 8 درجات مئوية مثل لقاح أسترازينيكا/أوكسفورد، المصنوع من فيروس معدّل وراثياً يسبب نزلات البرد لدى قردة الشمبانزي.

ويجب تخزين لقاح موديرنا في درجة حرارة 20 درجة مئوية تحت الصفر، ولقاح فايزر في 70 درجة مئوية تحت الصفر.

هذا يعني أن كلاً من لقاح كورونافاك وأسترازينيكا/أوكسفورد، أكثر نفعاً للبلدان النامية، التي قد يكون الوصول فيها إلى درجة تبريد شديدة ليس بالأمر اليسير.

لكن هل سترغب الدول في استخدامه؟

أكد الباحثون البرازيليون أن اللقاح لا يزال فعالا بنسبة 78في المئة في الوقاية من حالات الإصابة الخفيفة التي تحتاج إلى علاج، وفعال بنسبة 100في المئة في درء الحالات المتوسطة إلى الشديدة، وقالت بلالاي لبي بي سي إن “استراتيجية التطعيم أكثر أهمية من أي لقاح”.

وضربت مثالاً على كيفية نجاح السلطات الصحية البرازيلية في مكافحة فيروس روتا، وهو ميكروب معوي شديد العدوى يصيب عادةً الرضع والأطفال الصغار، واللقاح المستخدم على نطاق واسع منذ عام 2006 تبلغ فعاليته 40-50 في المئة فقط، “لكنه يمنع الحالات الخطيرة من المرض التي يمكن أن تنتهي بدخول المستشفى والوفاة”، وتقوم السلطات البرازيلية بمراجعة البيانات الخاصة بلقاح كورونافاك، وستبت في قرار استخدامه.

ويستخدم اللقاح في بلدان أخرى وتمت الموافقة على استخدامه في بداية الأمر لحالات الطوارئ في الفئات المعرضة للخطر في الصين في يوليو/تموز 2020، وتستعد تركيا لإطلاق برنامج التطعيم باستخدام كورونافاك في غضون أيام.

وتستخدمه إندونيسيا أيضاً في برنامج التطعيم الشامل الذي بدأ مؤخراً، وتلقى الرئيس جوكو ويدودو جرعة من كورونافاك يوم الأربعاء، وتنظر الدول الأخرى إلى نتائج التجارب البرازيلية بحذر.

وقالت أوكرانيا إنها ستطالب بقيمة 1.9 مليون جرعة اشترتها من هذا اللقاح إذا كانت فعاليته أقل من 70 في المئة.

ولا تنوي تايلند تغيير خططها في استخدام كورونافاك، لكن الحكومة تطلب مزيداً من البيانات من شركة سينوفاك، ووافقت تايلند على شراء مليوني جرعة من لقاح كورونافاك، و61 مليون جرعة من أسترازينيكا/أوكسفورد.

وحصلت سنغافورة على ثلاثة لقاحات، موديرنا وكورونافاك وفايزر بيونتيك، ولكن الموافقة الرسمية تمت على الأخير فقط.

ما هي كلفة كورونافاك؟

ليس من الواضح كم تبلغ كلفة هذا اللقاح، ولكن فريقاً من بي بي سي في مدينة يي وو الصينية، رأى في وقت سابق من هذا العام، أن ممرضين كانوا يلقحون الزبائن مقابل حوالي 60 دولاراً (400 يوان صيني) للجرعة.

وقالت شركة بيو فارما المملوكة للدولة في إندونيسيا إن الجرعة تكلف حوالي (13.60 دولاراً) ما يعادل 200 ألف روبية.

ولا يزال هذا السعر أعلى بكثير من لقاح أكسفورد، الذي يكلف 4 دولارات للجرعة، ولكنه أرخص من لقاح موديرنا الذي يكلف 33 دولاراً للجرعة.

وقال رئيس مجلس إدارة شركة سينوفاك لوسائل الإعلام الحكومية إن الشركة ستكون قادرة على إنتاج 300 مليون جرعة سنوياً في مصنعها الجديد الذي تبلغ مساحته 20 ألف متر مربع، وقالت شركة موديرنا إنها تهدف إلى شحن 500 مليون جرعة لزبائنها خلال العام الحالي، أما أسترا زينيكا/أوكسفورد، فستنتج 700 مليون جرعة بنهاية الربع الأول من العام الحالي.

وتعمل شركة سينوفارم الصينية المملوكة للدولة على تطوير لقاحين ضد كوفيد 19، ومثل اللقاحين كورونافاك وسينوفاك، هما لقاحان يعتمدان مبدأ الفيروس الخامل.

وأعلنت شركة سينوفارم في 30 ديسمبر/كانون الأول، أن المرحلة الثالثة من تجارب اللقاح أظهرت فعاليتها بنسبة 79 في المئة.

لكن دولة الإمارات التي وافقت على استخدام لقاح سينوفارم في وقت سابق من هذا الشهر، قالت إن اللقاح فعال بنسبة 86 في المئة، وفقاً للنتائج الحالية للمرحلة الثالثة من تجربتها.

ولكن حتى قبل ظهور نتائج المرحلة الثالثة من التجارب، تم فعلياً تلقيح ما يقرب من مليون شخص به في الصين بموجب برنامج طوارئ.

وقال البروفيسور ديل فيشر، من جامعة سنغافورة الوطنية، إنه من “غير المعهود” تكثيف برنامج اللقاح دون المرور بتجارب المرحلة الأخيرة.

هناك لقاحان آخران على الأقل ضد كوفيد 19 قيد التطوير في الصين، بحسب مقال نُشر مؤخراً في موقع “ذا كونفيرسيشن”.

أحدهما “كانسينو بيولوجيك”، الذي يقال إنه في المرحلة الثالثة من التجارب السريرية في بعض الدول من بينها السعودية.

ويتم تطوير الآخر من قبل شركة “آنهوي زيفي لونغ كوم”، الذي يعتمد على استخدم جزء معقم من الفيروس لتحفيز الاستجابة المناعية، وقد دخل مؤخراً المرحلة الثالثة من التجارب بحسب التقرير.

وهناك مخاوف بشأن لقاح كورونافاك الذي طورته شركة سينوفاك الصينية بعد أن أظهرت التجارب السريرية في البرازيل لأن فعاليته لا تتجاوز نسبة 50.4٪ وهي نسبة أقل بكثير من النسبة التي تم الترويج لها سابقاً.

وتخطط بعض البلدان إعتماد لقاح كورونافاك أو بدأت بالفعل في استخدامه في خطط التطعيم الطارئة، حيث وصلت ملايين الجرعات فعلياً لبعض هذه الدول.

وفي البداية، أعلن باحثون من معهد بوتانتان، الذي أجرى تجارب في مراحل متأخرة في البرازيل، أن نسبة فعالية اللقاح تبلغ 78٪ ضد حالات كوفيد -19 ” لمختلف درجات الإصابة.

لكنهم قالوا الثلاثاء (12 كانون الثاني/ يناير) إن المعطيات التي تم الاعتماد عليها للوصول إلى هذه النسبة لم تشمل بيانات مجموعة من الأشخاص الذين تلقوا اللقاح لكن أصيبوا بالمرض لاحقاً وكانت إصاباتهم “خفيفة للغاية” ولم تتطلب مساعدة طبية، ومع أخذ هذه البيانات بعين الإعتبار، باتت نسبة فعاليته الآن 50.4٪ كما يقول الباحثون.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *