تفاصيل أول تبادل تجاري بين قطر والإمارات منذ إنهاء الحصار

تفاصيل أول تبادل تجاري بين قطر والإمارات منذ إنهاء الحصار

نشرت شركة ستاندرد أند بورز غلوبال بلاتس العالمية “S&P Global Platts”، تفاصيل أول تبادل تجاري بين قطر والإمارات منذ إنهاء الحصار الخليجي للدوحة أوائل كانون الثاني/ يناير الماضي.

وقالت الشركة في تقرير نشرته، وترجمته “عربي21″، إن شركة قطر للبترول قامت في 3 آذار/ مارس الجاري بتصدير أول شحنة من المكثفات البترولية القطرية إلى الإمارات منذ إنهاء حصار قطر.

ووفقا لبيانات شركة “كبلر” لمعلومات الطاقة وتتبع ناقلات النفط، استقبلت مصفاة تكرير إينوك في دبي، هذا الأسبوع، نحو 712 ألف برميل من المكثفات من راس لفان.

وأوضحت البيانات أن شركة بترول الوطنية في دبي “إينوك” استأجرت ناقلة نفط مملوكة لشركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك”، أكبر منتج للطاقة في الإمارات، لنقل شحنة المكثفات البترولية القطرية.

وقال الأكاديمي الإماراتي عبد الخالق عبد الله، المستشار السابق لولي عهد أبو ظبي، عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، إن هذه الشحنة تمثل أول تبادل تجاري مهم بين قطر والإمارات منذ تحقيق المصالحة الخليجية في شهر كانون الثاني/ يناير 2021.

وقبل نحو أسبوعين، عُقد لقاء ثنائي بين الإمارات وقطر في الكويت، في أول اجتماع بين الدولتين منذ “قمة العُلا” التي وضعت أسس المصالحة الخليجية، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية (وام).

وناقش الوفدان “الآليات والإجراءات المشتركة لتنفيذ بيان العُلا”، وأكدا على ضرورة المحافظة على “اللحمة الخليجية، وتطوير العمل الخليجي المشترك، بما يحقق مصلحة دول مجلس التعاون ومواطنيها، وتحقيق الاستقرار والهدوء في المنطقة”، وفقا لوام.

وفي 19 كانون الثاني/ يناير الماضي، أكد وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبدالرحمن، في حوار مع وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية، أن علاقة بلاده مع الإمارات شهدت تطورا خلال الفترة الماضية، وشدد على أن “الدوحة لن تبقى رهينة للماضي”.

واتفقت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، في 5 كانون الثاني/ يناير 2021، في قمة بمدينة العلا بالسعودية، على إنهاء الحصار الذي فرضته الدول الأربع على قطر منذ يونيو/ حزيران 2017، وإعادة العلاقات الدبلوماسية والتجارية وروابط السفر مع الدوحة.

ومنذ اتفاق قمة العلا، استؤنفت روابط الطيران والسفر بين قطر والدول الأربع.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *