تلاميذ بريطانيون يستخدمون المشروبات الغازية لإثبات إصابتهم بكورونا

تلاميذ بريطانيون يستخدمون المشروبات الغازية لإثبات إصابتهم بكورونا

توصل بعض المراهقين إلى طريقة تمكنهم من استخدام المشروبات الغازية لتزييف فحوصات كوفيد-19 لتأتي نتيجة الفحص إيجابية بهدف تجنب الذهاب إلى المدرسة والبقاء في المنزل.

ونبه معدو دراسة جديدة كشفت الأمر المدارس لتوخي الحذر.

وذكر موقع (آي نيوز) الإخباري البريطاني أنه حتى الأول من يوليو (تموز) حققت مقاطع منشورة على مواقع التواصل تحت وسم (هاشتاج) (#تزييف فحص كوفيد) ملايين المشاهدات. وفي هذه المقاطع يظهر شباب يستخدمون مشروبات متنوعة للحصول على نتيجة إيجابية سريعة في فحوصات كورونا.

ودفع هذا التقرير وغيره باحثين في جامعة ليفربول إلى دراسة آثار استخدام المشروبات الغازية ومواد التحلية الصناعية في تغيير نتائج الفحوصات. واستخدمت هذه الدراسة 14 مشروباً غازياً و أربعة محليات صناعية.

وخلصت إلى أن نتائج الفحص تأتي سلبية عند تناول مواد التحلية الأربع التي جرى فحصها وكذلك مياه الينابيع. لكن على النقيض من ذلك يسفر تناول عشرة من المشروبات الغازية الأربعة عشر عن نتائج إيجابية أو إيجابية على نحو طفيف لفحوصات كوفيد-19.

ولم يكتشف الباحثون صلة واضحة بين مكونات المشروبات الغازية ونتائج الفحوصات.

وقال الباحثون إنه منذ (آذار) تلزم المداس البريطانية التلاميذ الذين لا تظهر عليهم أعراض بالخضوع لفحص كوفيد-19 مرتين أسبوعياً. وقد تؤدي إيجابية فحص واحد إلى عزل فصل دراسي بالكامل في المنزل.

واستنادا إلى هذه النتائج قدم الباحثون توصية بإجراء الفحص صباحاً قبل تناول أي مأكولات أو مشروبات وأن يكون تحت إشراف كلما أمكن ذلك.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *