تمديد الإغلاق بسبب كورونا في سيدني حتى نهاية الشهر

تمديد الإغلاق بسبب كورونا في سيدني حتى نهاية الشهر

أعلنت سلطات سيدني الأربعاء تمديد تدابير الإغلاق التي فرضت في نهاية حزيران/يونيو لمدة أسبوعين على الأقل في المدينة التي يعيش فيها 5 ملايين نسمة مع عودة ظهور وباء كورونا.

ويستمر توسع البؤرة الوبائية الناجمة عن المتحورة دلتا في عاصمة ولاية نيو ساوث ويلز على الرغم من تدابير الاحتواء مع تسجيل 97 حالة جديدة في آخر 24 ساعة.

وقالت السلطات إن الحجر سيُمدد حتى 30 تموز/يوليو.

نجحت أستراليا في السيطرة نسبيًا على الوباء بفضل الإغلاق الصارم جدًا لحدودها، لكن حملة التطعيم فيها بطيئة للغاية وشملت حتى الآن أقل من 10% من السكان.

وقالت رئيسة وزراء نيو ساوث ويلز غلاديس بريجيكليان الأربعاء “من المؤلم دائمًا أن نقول ذلك، لكن علينا تمديد الإغلاق أسبوعين آخرين على الأقل”. 

على عكس الكثير من البلدان التي تحاول السيطرة على انتشار الفيروس، اختارت أستراليا استراتيجية عدم تسجيل أي حالة. 

ولا يستطيع سكان سيدني حاليًا الخروج إلا لشراء الضروريات أو الحصول على رعاية طبية أو ممارسة الرياضة أو الذهاب إلى العمل إذا اقتضت الحاجة، ولكن المدارس مغلقة ويتم تشجيع السكان على البقاء في المنزل. 

ورفضت السلطات فرض قيود أشد بينما انتقد البعض القواعد الخاصة بالأنشطة “الأساسية” التي تسمح لشركات مثل إيكيا أو لويس فويتون بالبقاء مفتوحة. 

وتخضع بعض الأحياء لقيود أكثر صرامة، خصوصا في ضاحية بونداي حيث تم تطويق مبنى بالكامل بعد اكتشاف تسع حالات إيجابية فيه. وتحرس الشرطة منافذ المبنى لمنع السكان من الخروج. 

ولم تستبعد رئيسة وزراء نيو ساوث ويلز تشديد الإجراءات والقيود في حال ارتفاع معدلات الإصابات.

سجلت أستراليا التي يبلغ عدد سكانها 25 مليون نسمة أكثر من 31 ألف إصابة و912 وفاة تُعزى إلى كوفيد-19.

أ ف ب

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *