تمرد وانقلاب في 2024.. جنرالات أمريكيون يحذرون من سيناريوهات مخيفة

تمرد وانقلاب في 2024.. جنرالات أمريكيون يحذرون من سيناريوهات مخيفة

مقتحمون للكونغرس يفقدون وظائفهم.. شركات أمريكية لاحقت صورهم بالاحتجاجات وقررت طردهم

نقلت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية عن 3 جنرالات متقاعدين في الجيش الأمريكي، تحذيراتهم من سيناريوهات “مخيفة” في الانتخابات الرئاسية المقبلة عام 2024، حيث حذروا من تمرد محتمل داخل الجيش الأمريكي وحرب أهلية.

جاء ذلك في مقال مشترك نشرته الصحيفة الأمريكية، لثلاثة جنرالات متقاعدين في الجيش الأمريكي، وهم اللواء المتقاعد بول دي إيتن، واللواء المتقاعد أنطونيو تاغوبا، والعميد المتقاعد ستيفن أندرسون.

وتأتي هذه التحذيرات قبيل أيام من الذكرى الأولى للاعتداء على مقر الكونغرس الأمريكي، الذي جرى مطلع العام الجاري في 6 يناير/كانون الثاني2021.

وأشار المقال نقلًا عن الجنرالات المتقاعدين إلى ارتفاع حدة الحزبية داخل الجيش الأمريكي، وتدهور التسلسل القيادي يومًا بعد يوم. محذرًا من أن هذا الوضع قد يؤدي إلى انقلاب عسكري بشكل يعتمد على النتائج المحتملة لاتنخابات 2024.

ولفت المقال إلى أن جنودًا كانوا ضمن الخدمة الفعلية في الجيش شاركوا في الاعتداء على مقر الكونغرس، فضلًا عن أن 124 من المسؤولين العسكريين المتقاعدين وقعوا بيانًا عقب الانتخابات يدعم حجج الرئيس السابق دونالد ترامب، التي شككت في شرعية الانتخابات.

وشدد الجنرالات المتقاعدون الثلاثة على أن الانتخابات المقبلة عام 2024 ستكون مثيرة، سواء كانت بين بايدن وترامب أو أي مرشح آخر من الحزب الجمهوري.

محذرين من أن تتسبب هذه الانتخابات بردود فعل يمكن أن تؤدي إلى انقسام داخل الجيش أو خلق حالة تمرد وحرب أهلية في الشارع الأمريكي.

يشار إلى أن العاصمة الأمريكية واشنطن شهجتع في 6 يناير/كانون الثاني 2021، مواجهات بين قوات الأمن ومحتجين من أنصار ترامب اقتحموا مبنى الكونغرس، أسفرت عن مقتل 5 أشخاص بينهم ضابط شرطة، واعتقال 52.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: