“تنظيم الاتصالات”: منح الموافقات المسبقة لمعاملات ادخال واستيراد الأجهزة

“تنظيم الاتصالات”: منح الموافقات المسبقة لمعاملات ادخال واستيراد الأجهزة

هيئة تنظيم قطاع الاتصالات

أعلنت هيئة تنظيم قطاع الاتصالات، استعداد وجاهزية كوادرها لإنجاز طلبات الموافقات المسبقة لإدخال واستيراد أجهزة الاتصالات المتنوعة من قبل المستوردين والتجار قبل وصولها المنافذ الحدودية للمملكة.

وقالت في بيان اليوم الاربعاء، إن حصول المستوردين على الموافقات المسبقة على نوعية ومواصفات محددة للأجهزة المستوردة سيؤدي إلى توفير الوقت والجهد، وتقليل حدوث أية معيقات قد تواجه التجار بعد استيراد تلك الأجهزة ومتابعة الحصول على الموافقات اللازمة من قبل الجهات المعنية.

وأضافت إن كوادر الهيئة ستعمد فورا وفي حال تقديم المواصفات من قبل المستوردين بدراسة الطلبات المقدمة وإكمال إنجاز المعاملات من قبل الهيئة، والسماح للمستوردين باستيراد الأجهزة الموافق عليها وإخراجها من المراكز الجمركية حال وصولها ودون تأخير.

ودعا رئيس مجلس مفوضي هيئة تنظيم قطاع الاتصالات الدكتور غازي الجبور، مجالس الغرف التجارية في المملكة للتعميم على جميع المستوردين والتجار المعنيين بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لمراجعة الهيئة وتقديم طلبات الموافقة المسبقة على الاجهزة التي يرغبون باستيرادها قبل وضع طلبات الشراء قيد التنفيذ، ووصولها إلى المراكز الحدودية وخاصة مركزي جمرك مطار الملكة علياء الدولي/ الشحن ومركز جمرك العقبة، تفادياً لحدوث أية معيقات أو تأخير قد يطرأ نتيجة فحص العينات وتوفير الشهادات وتقارير الفحص من قبل المختبرات العالمية.

وقال إن الهيئة وفرت قواعد بيانات الأجهزة الحاصلة على موافقات نوعية مسبقة على موقعها الإلكتروني بحيث يمكن الاطلاع على أنواع وموديلات الأجهزة، وتحديث تلك البيانات أولا بأول تسهيلاً على المستوردين .

يذكر أن الهيئة تعد شريكا أساسيا في مشروع النافذة الوطنية للتجارة بهدف تقليل زمن التخليص على البضائع وزيادة فرص تنافسية المملكة.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *