“تنفيذي العمل الإسلامي” ينعقد في إربد ويبحث مع فروع الحزب مشاريع العمل للمرحلة المقبلة

“تنفيذي العمل الإسلامي” ينعقد في إربد ويبحث مع فروع الحزب مشاريع العمل للمرحلة المقبلة

العضايلة: نحذر من محاولات تفكيك المجتمع واستهداف هويته والتي انطلقت منذ “وادي عربة”
*أكد استمرار الحزب في نهج الشراكة الوطنية مع مختلف القوى بما يحقق مصالح الوطن والمواطن

حذر الأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي المهندس مراد العضايلة من خطورة ما وصفه بالمشاريع الممنهجة لتفكيك المجتمع منذ توقيع اتفاقية وادي عربة، عبر الحرب على القيم وهوية المجتمع العربية والإسلامية وهو ما يظهر من خلال إضعاف منابر الوعي والإرشاد والتلاعب بالمناهج  وإغراق البلد  بالمخدرات والترويج لمظاهر الرذيلة والمجون، وغيرها من الممارسات الدخيلة على المجتمع، الأمر الذي سيتصدى له الشعب الأردني بمختلف الوسائل المتاحة.
 
 
تصريحات العضايلة جاءت في كلمة له خلال زيارة المكتب التنفيذي للحزب إلى فروعه في إربد، حيث عقد المكتب التنفيذي جلسته هناك، تبعها لقاء مع الهيئات الإدارية والعامة لفروع الحزب هناك، جرى خلاله الحديث حول رؤية الحزب ووتطلعاته خلال المرحلة المقبلة، ومواقفه تجاه المستجدات على الساحة المحلية والخارجية.
 
وأشار العضايلة إلى ما تتعرض له القدس والمقدسات من تصاعد للاعتداءات الصهيونية، مؤكداً ان بيت المقدس هو عنوان الصراع مع الاحتلال وعنوان معركة التحرير، وأن الشعب الأردني شريك في هذه المعركة وأنه في الخندق المتقدم للدفاع عن القضية الفلسطينية، والتصدي لمشاريع التطبيع مع الاحتلال، كما أكد استمرار الحزب في نهج الشراكة المجتمعية مع مختلف القوى والهيئات السياسية والمجتمعية والشعبية بما يخدم قضايا الوطن والمواطن، وقضايا الأمة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.
 
وتحدث خلال الجلسة عضو المكتب التنفيذي للحزب النائب السابق موسى الوحش عن الأوضاع الاقتصادية وجهود الحزب في وضع برامج للنهوض بالاقتصاد الاردني وخطته القادمة ورؤية “الأردن 2030”، فيما استعرض امين سر الحزب ثابت عساف أبرز ملامح خطة الحزب ومشاريعه المركزية ورؤيته للعمل خلال المرحلة المقبلة، والخطوات التي قام بها الحزب لتطوير هياكله الإدارية.
 
فيما تحدث المهندس زياد التل عضو المكتب التنفيذي عن الشؤؤن الداخلية للحزب والمنظومة الاجتماعية والعلاقة مع الاحزاب الاخرى، في حين تحدث الاستاذ حمد الهروط حول جهود ونشاطات الحزب في الملف الوطني والفلسطيني، وتحدث الأستاذ احمد الزرقان حول ما تتعرض له الهوية العربية والإسلامية للمجتمع من استهداف وضرورة حمايتها والتصدي للمشاريع اللتي تسعى لسلخ المجتمع عن هويته، كما تحدث الدكتور أيمن أبو الرب حول تطورات الوضع العربي والإسلامي وموقف الحزب إزاء هذه التطورات.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: